إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حديث في الاقتصاد

الذي يجري في العالم العربي نوع من السير الى المجهول او السير الى هدف غير محدد هذا التوجه انعكس سلبا على عالم السياسة والاقتصاد وما يهمنى اليوم هو

  1. مشاركه 1

    مؤسس الموقع

    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    المشاركات: 3,844
    التقييم: 0
    الدولة : Egypt

    حديث في الاقتصاد

    الذي يجري في العالم العربي نوع من السير الى المجهول
    او السير الى هدف غير محدد
    هذا التوجه انعكس سلبا على عالم السياسة والاقتصاد
    وما يهمنى اليوم هو الاقتصاد
    ومن الاقتصاد نأخذ تلك الثروة المخزنة في باطن الارض
    والتي نتجت بفعل الكائنات العضوية على مر العصور و المسماة
    بالنفط او البترول وهي عبارة عن مزيج من مركبات الفحم والهيدروجين والاكسجين
    نترك هذا جانبا ونعود للاقتصاد
    ازمة الغذاء العالمي :
    ظهرت للسطح خلال السنوات القليلة الماضية ما عرف بأزمة الغذاء
    وظهرت الكثير من التحليلات
    منها من يربط هذه الازمة بزيادة مستوى الاستهلاك لدى الدول الاسيوية
    ومنها من يربطها بزيادة سعر الطاقة
    ومنها من يربطها بموجة الجفاف في بعض الدول
    ومنها من يعتبرها مجرد خرافة او لعبة قذرة
    والحقيقة اني ارجح الراي الاخير
    اذ معروف ان الدول الغربية منذ عشرات السنين تحافظ على حد معين من الانتاج
    فرنسا مثلا ترمي كميات هائلة من التفاح في البحر
    حتى يبقى سعره مرتفع
    و امريكا وكندا تقدم الاموال للفلاحين مقابل عدم الحرث
    وذلك للحفاظ على السعر المرتفع للقمح
    واتذكر جيدا كيف قدمت الولايات المتحدة الامريكية هدية للجزائر
    في بداية الثمانينات من هذا القرن هذه الهدية تمثلت في كميات معتبرة من الشعير
    ولمدة حوالي اربع سنوات وبأثمان لا تكاد تذكر
    وفرح الجزائريون بهذه الهدية وتوقفوا عن الحرث و البذر
    وبعد سبع سنوات ارتفعت اثمان الشعير وعاد الجزائريون للحرث
    فوجدوا ان الارض التي لم تحرث لسنوات اكلها التصحر
    وضاعت للابد
    ما حدث هنا حدث كمثليه هناك في اكثر من نقطة في العالم العربي
    ما يهمني هو ان الدول الغربية تسعى لخفض الانتاج بهدف الوصول
    لسعر مرتفع لثرواتها
    اما في العالم العربي فالعكس قائم
    الكل يسعى لبيع البترول بثمن بخس
    الكل يريد زيادة الانتاج
    مع ان الاحتياطي دائما في تناقص
    كان على الدول العربية ان تخفض الانتاج لاقصى حد
    لكي يبلغ سعرالبترول رقم معتبر ..لكن هيهات ...
    وكاننا في استعمار اقتصادي جديد
    ايها الحكام رفقا بهذه الامة وبثرواتها وتذكروا الاجيال القادمة
    ومستقبلها
    الى ان يتذكر الحكام شعوبهم اترككم في رعاية الله وحفظه
    والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    الاقتصاد clap_1[1].gif



  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 66
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات: 108
    التقييم: 0
    الدولة : المغرب الحبيب

    افتراضي نعيب زماننا و العيب فينا وليس في زماننا عيب سوانا

    الحقيقة أن العرض في غاية من الأهمية وقد قاس عرقا نابضا لكنه أعرض عن دكر موضع الخلل ومكمن العلاج فالمسألة ليست في دهبت بدوني الطائرة أو القطار بل أنا الدي لم أحضر في وقت السفر ومن لم يحضر في وقت السفر لن تقبل منه شكاية فيجب أن ننفض الغبار علينا كفانا نوما في خلية نحل الشغل فيها متواصل و نحن نتلدد بلسع النحل بينما عدونا يتمتع بالعسل مغضين في لدة الأحلام مرددين دوما نظرية المؤامرة فقد مر علينا قرنا ونحن في الثاني وقد اعتدنا الهزائم المتوالية مسلمين رقابنا لأعدائنا يفعلون بنا ما فعل الأسد بالثيران الثلاثة ونحن موقنين أن لكل منا دور آث أما الداء فيعلمه القاصي و الداني حكاما و محكومين وإدا عرف السبب بطل العجب كما أن لكل داء دواء فأول الغيث أن ننثفض من غفوتنا الطويلة ليعلم الغرب أننا أفقنا ولم تعد تغرينا عروضه المدسوسة لحب الدنيا و استعدادنا للتضحية بكل هده المغريات للوقوف كرجال ولنتدكر جميعا موقف فيصل رحمه الله في حرب رمضان بعد استعمال سلاح البترول بقولته الشهيرة أننا مستعدين للعودة لعصر الجمال ثم أن نعمل على حرق بنود اتفاقية سايكس بيكو الدي لازلنا لها مقدسين ففي حين نرى الغرب قد أمحى الحدود من خرائطه رغم اختلاف العقيدة و اللغة والتاريخ بين شعوبه نجدها موضع نزاع بين جل الدول العربية وإلغاء الحدود لن تعني إقامة خلافة إسلامية أودولة عربية موحدة فهده أشياء بعيدة المنال في الظروف الراهنة بل يكفينا قيام سوق عربية موحدة تكفينا شرور ضغوط الغرب و حصاراته الأقتصادية وبعدهدا مباشرة فلنشجع الأبتكارات بين شبابنا فعيب أن نعتمد على الغرب في استيراد كل مأكلنا وملبسنا بل حتى الإبرة لخياطة ثوبنا فلو أمرت كل بضاعة أن تعود من حيث أثت لبقينا حفاة حراة رغم غنانا وثرواثنا فالدي لايخيط ثيابه و لا يغسل لباسه و لايطبخ طعامه موته خير من حياته أما دواء كل داء فهو إقامة نظام ديمقراطي عربي قح لاعلاقة له بتقليد الغرب وأخيرا أن نطلق العنان لحرية التعبير بين شعوبنا وشعارنا في دلك قد أختلف معك لكن أموت من أجل الدفاع عن حرية تعبيرك وأن لاننخرط دوما في موجة محاربة الإرهاب فالإرهاب الحقيقي موجود في الضفة الأخرى من حدودنا أما عندنا فالأمر لايعدو سوى اختلاف في الرؤى يمكن معالجته بنظام شوري يصون حرية الرأي ......مع تحياتي الخالصه....اخوكم المصطفى رفاقي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حديث استوقفني
    بواسطة ينبوع في المنتدى منتدى الحديث الشريف
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 01-07-2012, 11:21 AM
  2. حديث الامانه
    بواسطة احمد الجزائري في المنتدى منتدى الحديث الشريف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-01-2010, 12:37 AM
  3. حديث الصيام
    بواسطة احمد الجزائري في المنتدى منتدى الحديث الشريف
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-26-2009, 11:36 AM
  4. كيف نربي أبناءنا على مفاهيم الاقتصاد الإسلامي؟
    بواسطة احمد الجزائري في المنتدى منتدى الطفل المسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-30-2009, 09:26 AM
  5. حديث الجساسة
    بواسطة fulla في المنتدى منتدى للرسول عليه الصلاة والسلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-27-2008, 04:26 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
رضا الناس غاية لا تدرك

sitemap.all

xml  التغذية=RSS2

 

Feedage Grade B rated