إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ***طريقُ النجـــــــاة ***

عالمين نعيشهما .. عالم خارجي نعمل فيه ، ونؤثر ونتأثر به ، ونتفاعل معه .. وعالم باطني .. وهو الذي يقيّم مدى سعادتنا أو تعاستنا .. ويد الله التي أوجدت

  1. مشاركه 1
    شخصيات هامة
    http://ruba1.com/images/rating/10.gif
    رقم العضوية : 7221
    تاريخ التسجيل : Sep 2011
    المشاركات: 255
    التقييم: 0
    المزاج : Arab Emirates
    الهوايه : القران

    افتراضي ***طريقُ النجـــــــاة ***

    عالمين نعيشهما ..
    عالم خارجي نعمل فيه ، ونؤثر ونتأثر به ، ونتفاعل معه ..
    وعالم باطني .. وهو الذي يقيّم مدى سعادتنا أو تعاستنا ..
    ويد الله التي أوجدت بنا هذين العالمين ..
    لم تتركهما دون أن تناسب بينهما ..
    دوزنت إيقاعهما بحيث تعملان معاً بانسجام وتناغم ..
    وأي تنافر يحدث بينهما ويوقع الخلل ..
    فمرده سوء استخدامنا للقوى الممنوحة لنا ،
    أو إهمالها ..

    :
    أو التزمت تجاه مدركاتنا الشخصية ..
    واعتبارها قوانين لاتقبل المساومة ..
    حتى يظهر لنا عكس ذلك ..
    ***طريقُ النجـــــــاة 59e2f55be6114.jpg

    من الإنصاف أن نقرّ أن العالم الخارجي ..
    يؤثر في العالم الباطني ..
    فمجال بعضنا قد يزخر بالسلام والأمان ..
    بينما آخرون تعج حياتهم بالخصام والشقاء ..
    فالبعض يتوافق عالماه...
    والآخرون بين عالميه نشاز .. فهو يعيش في صراع ..
    ولكن المؤمن لايترك للأزمات والمصاعب التي تواجهه في عالمه الظاهر ..
    أن تتغلب عليه وتهزمه أو تضعف إيمانه القلبي ..
    بل يرى ماوراء البلاء من حكمة .
    ويستخرج من كل محنة فائدة، ويتعلم درساً ..
    فيقوّم معوجّاً فيه، أو يصلح عيباً ، أو يحقق مكسباً .

    ***طريقُ النجـــــــاة 59e2f55be6114.jpg



    يقول الله تعالى :
    ﴿ أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ
    وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً ﴾
    النعم الظاهرة كثيرة لاتعد ولا تحصى ، فنحن محاطون بنعم الله تعالى ..
    كالصحة ، وراحة البال ، والمال ، والولد ، والطيبات من الرزق ..
    والكون الجميل بكل مايحتويه من خيرات ..
    هذه النعم تزودنا بحاجاتنا المادية ، وتجعلنا نحظى بالاستقرار والراحة .
    ولكنها في الغالب لاترقى بالإنسان ..
    ولكن قد تصيب المرء محنة أو بلاء ويكون من وراءها نعمة باطنة..
    تصنع منه إنساناً آخر .
    :
    من هنا تظهر قوة الإيمان .. وقوة الاستعانة بالله ، وقوة الإرادة ..
    تظهر حقيقة الفرد .. شخصيته .. قدرته على التغلب على العقبات ..
    صموده .. إمكانياته .. قواه الكامنة ..!
    فالراحة وحياة الدعة لاتظهر حقيقتنا ..
    إنما المحن والظروف الصعبة التي نحياها ..
    هي التي تفجر مكامن الطاقات الداخلية وتقيّم وجودنا في العالم ..
    وتصقل جوهرنا ، وتغذي إنسانيتنا ..


    ***طريقُ النجـــــــاة 59e2f55be6114.jpg

    فالمرض مثلاً قد يصيب الإنسان فيجعله ينتبه من غفلته ..
    ويدرك مدى ضعفه .. فيصحح مسار حياته ، ويبادر إلى التوبة ..
    فهو محنة في ظاهره ، ونعمة في باطنه..
    ناهيك عمّا يدّخره الله تعالى له من أجر ..!
    وقد يصيب المرء فقراً بعد غنى ..
    ويكون هذا الامتحان سبيلاً إلى الرشاد، واليقظة من غفلة ..
    وعدم الاغترار بمالٍ أو جاه ..
    وإدراك أن ذلك كله عرض زائل ..
    وأن لاشيء يبقى إلا العمل الصالح .


    ***طريقُ النجـــــــاة 59e2f55be6114.jpg

    الكون ..! كله منسجم الإيقاع يجري بقانون إلهي واحد
    في نظام واتساق ..ممتداً عبر الوجود اللامتناهي ..
    ( وكل شيء عنده بمقدار )..
    وما يحدث من ظواهر .. يراها الكثير معول هدم: فتبدو الطبيعة في نظرهم مليئة بالنشاز ..
    فيقراون في الأعاصير غضباً ..
    وفي الزلازل والبراكين هدماً ..
    لكنها في الحقيقة إعادة بناء وتنظيم وتوازن للحياة والكون ..
    يد الله تبني ، ولها في كل عمل وإن خفي باطنه سبب ..
    لكن الذي يهدم ويخل توازن الحياة هو الإنسان ..
    الذي يفجر الحقد المزدحم في قلبه تلك القنبلة الموقوته ..
    في العالم الخارجي ..فيهدمه!
    إذن إصلاح السريرة هو المطلوب منا ..
    والاستفادة من دروس الحياة هو الذي يبني .. ويرقى بنا.
    :

    إن كل ذي قلب حساس يشعر بتناغم وتناسق الكون من حوله
    لأن قلبه عامر بالمحبةو ولا شيء غيرها ..

    فهو يبثها ..إلى العالم الخارجي
    وينشر ربيعاً في أفق الحياة ..أينا حل.



    ***طريقُ النجـــــــاة 59e2f55be6114.jpg

    ختاماً ..
    لكي نعيش مطمئنين ثابتي القرار مهما اهتز العالم من حولنا ..
    لكي نكون رسل سلام ومحبة ..
    علينا معرفة الله حق المعرفة بقلوبنا الباطنة ..
    ..........
    إن الرجاء في الله ..
    والخشية من الله ..
    والتوكل على الله ..
    والرضا بحكم الله ..
    والإنابة إلى الله ...
    وحب الله حباً خالصاً في مكنون قلوبنا ..
    والحب فيه ..
    وحب مايحبه تعالى ..
    والأخذ بما يحمد ..وترك مايذم من أخلاق النفوس ..
    كلها جسور أمان تكسر في طريقها المصاعب ..
    وتجعلنا نحيا مطمئنين لأن الله معنا يأخذ بأيدينا
    إلى طريق النجاة .

    منقول


  2. مشاركه 2
    مشرف القسم الاسلامى
    رقم العضوية : 9170
    تاريخ التسجيل : Nov 2016
    المشاركات: 936
    التقييم: 0
    العمل : غير معروف

    افتراضي رد: ***طريقُ النجـــــــاة ***

    بارك الله فيك و أحسن إليك و جزاك الله خيرا على هذا الطرح القيم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
رضا الناس غاية لا تدرك

sitemap.all

xml  التغذية=RSS2

 

Feedage Grade B rated