إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: قصة إبليس وحقائق الجن

قصة إبليس وحقائق الجن خلق الله عز وجل (سوميا) أبو الجن قبل خلق آدم عليه السلام بألفي عام .. وقال عز وجل لـ(سوميا): تمن .. فقال (سوميا):

  1. مشاركه 1

    مؤسس الموقع

    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    المشاركات: 3,906
    التقييم: 0
    الدولة : Egypt

    new[1].gif قصة إبليس وحقائق الجن

    قصة إبليس وحقائق الجن

    وحقائق attachment.php?attac


    خلق الله عز وجل (سوميا) أبو الجن قبل خلق آدم عليه السلام
    بألفي عام .. وقال عز وجل لـ(سوميا): تمن .. فقال (سوميا):


    أتمنى أن نرى ولا نُرى، وأن نغيب في الثرى، وأن يصير كهلنا شابا
    ولبى الله عز وجل لـ(سوميا) أمنيته، وأسكنه الأرض
    له ما يشاء فيها


    وهكذا كان الجن أول من عبد الرب في الأرض
    المصدر قول ابن عباس رضي الله عنه


    لكن أتت أمة من الجن، بدلاً من أن يداوموا على الشكر لله
    على ما أنعم عليهم من نعم،


    فسدوا في الأرض بسفكهم للدماء فيما بينهم
    وأمر الله جنوده من الملائكة بغزو الأرض لاجتثاث الشرّ الذي عمها
    وعقاب بني الجن على إفسادهم فيها


    وغزت الملائكة الأرض وقتلت من قتلت وشردت من شردت من الجن
    وفرّ من الجن نفر قليل، اختبأوا بالجزر وأعالي الجبال


    وأسر الملائكة من الجن (إبليس) الذي كان حينذاك صغيراً،
    وأخذوه معهم للسماء
    المصدر تفسير ابن مسعود


    كبر (إبليس) بين الملائكة، واقتدى بهم بالاجتهاد في
    للخالق سبحانه


    وأعطاه الله منزلة عظيمة بتوليته سلطان السماء الدنيا
    وخلق الله أبو البشر (آدم) عليه السلام


    وأمر الملائكة بالسجود لـ(آدم)، وسجدوا جميعاً طاعةً لأمر الله،
    لكن (إبليس) أبى السجود


    ولما سأله الله عن سبب امتناعه قال:
    ((أنا خير منه، خلقتني من نار وخلقته من طين ))


    فطرد الله (إبليس) من رحمته، عقاباً له على عصيانه وتكبره
    ولما رأى (إبليس) ما آل إليه الحال، طلب من الله أن يمد له بالحياة
    حتى يوم البعث،


    فأجاب الله طلبه .. ثم أخذ (إبليس) يتوعد (آدم) وذريته من بعده
    بأنه سيكون سبب طردهم من رحمة الله


    قال الله تعالى: {إذ قال ربُك للملائكة إني خالق بشراً من طين . فإذا سويتهُ ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين . فسجد الملائكة كلهم أجمعون . إلا إبليس استكبر وكان من الكافرين . قال يا إبليس
    ما منعك أن تسجد لما خلقت بيدي أستكبرت أم كنت من العالين .
    قال أنا خيرٌ منه خلقتني من نارٍ وخلقته من طين . قال فاخرج منها
    فإنك رجيم . وإن عليك لعنتي إلى يوم الدين . قال رب فأنظرني
    إلى يوم يبعثون . قال فإنك من المنظرين . إلى يوم الوقت المعلوم .
    قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين .إلا عبادك منهم المخلصين . قال
    فالحقُّ والحق أقول . لأملأن جهنم منك وممن تبعك منهم أجمعين}
    آيات 71 ـ 85 سورة ص


    وأسكن الله (آدم) الجنة، وخلق له أم البشر (حواء)
    لتؤنسه في وحدته، وأعطاهما مطلق الحرية في الجنة


    إلا شجرة نهاهما عن الأكل منها
    قال تعالى
    {أسكن أنت وزوجك الجنة وكلا منها رغداً حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين} آية 35 سورة البقرة


    في حين بقيت النار في داخل (إبليس) موقدة، تبغي الانتقام
    من (آدم) الذي يراه السبب في طرده من رحمة الله


    وهو غير مدرك أن كبره وحسده لـ(آدم)
    هما اللذان أضاعا منه منزلته التي تبوأها بين الملائكة
    وضياع الأهم طرده من رحمة ربه


    كانت الجنة محروسة من الملائكة الذين يُحرمون على (إبليس)
    دخولها كما أمرهم الله بذلك


    وكان (إبليس) يُمني النفس بدخول الجنة حتى يتمكن من (آدم)
    الذي لم يكن يغادرها


    فاهتدى لحيلة
    وهي أنه شاهد الحية يتسنى لها دخول الجنة والخروج منها
    دون أن يمنعها الحراس الملائكة من الدخول أو الخروج


    فطلب من الحية مساعدته لدخول الجنة بأن يختبئ في جوفها
    حتى تمر من الحراس الملائكة


    ووافقت الحية، واختبأ (إبليس) داخلها حتى تمكنت من المرور
    من حراسة الملائكة لداخل الجنة دون أن تُكتشف الحيلة


    وذلك لحكمة لا يعلمها إلا الله سبحانه
    المصدر تفسير ابن كثير


    وطلب (إبليس) من الحية أن تكمل مساعدتها له ووافقت


    وعلم (إبليس) بأمرِ الشجرة التي نهى الله سبحانه وتعالى (آدم حواء)
    من الأكل منها


    ووجد أنها المدخل الذي سيتسنى له منه إغواء (آدم) و(حواء)
    حتى يخرجهما عن طاعة الله ويخرجهما من رحمته تماماً كحاله


    ووجد (إبليس) والحية (آدم) و(حواء) داخل الجنة، فأغوى (إبليس)
    (آدم) بينما أغوت الحية (حواء)


    حتى أكلا من الشجرة، بعد أن أوهماهما بأنهما من الناصحين
    وأن من يأكل من هذه الشجرة يُصبح من الخالدين
    ومن أصحاب مُلك لا يُبلى


    وغضب الله على (آدم) و(حواء) لأكلهما من الشجرة
    وذكرهما بتحذيره لهما:


    {ألم أنهكما عن تلكما الشجرة وأقل لكما إن الشيطان لكما عدوٌ مبين}
    آية 22 سورة الأعراف.


    لم يجد(آدم) و(حواء) أي تبرير لفعلتهما سوى طلب المغفرة:
    {ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين}
    آية 23 سورة الأعراف


    وحكم الله على (آدم) و(حواء) و(إبليس) والحية بعد ما حدث:
    {اهبطوا بعضكم لبعض عدو ولكم في الأرض مستقر ومتاع إلى حين}
    آية 36 سورة البقرة.


    وهبط (آدم) و(حواء) من السماء إلى الأرض وتحديداً في الهند
    كما ذهب أكثر المفسرين


    في حين هبط (إبليس) في 'دستميسان' على مقربة من البصرة
    وهبطت الحية في أصفهان


    المصدر البداية والنهاية لابن كثير


    وتاب الله على (آدم) و(حواء)، ووعدهما بالفوز بالجنة
    إن اتبعا هداه وبالنار إن ضلا السبيل:
    {فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون . والذين كفروا وكذبوا بآياتنا أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون}

    فضلا لا تقرأ وترحل شاركها

    شكرا ... لكل من شارك معنا بالاعجاب والنشر .
    سجل إعجابك بصفحتنا على الفيس بوك
    لتصلك باقي المنشورات .
    https://www.facebook.com/ruba1com/

    تحذير
    يتوجب عليك فحص الملفات للتأكد من خلوها من الفيروسات والمنتدى غير مسؤول عن أي ضرر ينتج عن إستخدام هذا المرفق
    الصور المرفقة الصور المرفقة

  2. مشاركه 2
    مشرف القسم الاسلامى
    رقم العضوية : 9170
    تاريخ التسجيل : Nov 2016
    المشاركات: 896
    التقييم: 0
    العمل : غير معروف

    افتراضي رد: قصة إبليس وحقائق الجن

    اللهم تب علينا و اغفر لنا و ارحمنا و اهدنا و اهد بنا و اجعلنا سببا لمن اهتدى
    بارك الله فيك و نفع بك و جزاك الله خيرا

  3. مشاركه 3
    رقم العضوية : 9254
    تاريخ التسجيل : Oct 2017
    المشاركات: 3
    التقييم: 0

    افتراضي رد: قصة إبليس وحقائق الجن

    تحية طيبة وبعد : اولاً مامعنى الهبوط هل هو النزول ام انه الانتقال من الذي هو خير الى الادنىثانياً : اين جعل الله ادم خليفه في السما ام في الارض( اني جاعل في الارض خليفة)في الارض ولم يقل في السماء ..لابد ان نستخدم عقولنا ونتدبر القران العظيم ...ثالثاً احب ان اقدم لكم نصائح وخاصه لطلاب العلمنصائح لطلاب العلمان لايتبعوا الاتباع الاعمى للذين من قبلهم بدون ان يتفكروا ويتدبروا ماوجدوا عليه ابائهم واسلافهم كون سبب ظلال الامم هو الاتباع الاعمى للذين من قبلهموتذكروا قول الله تعالى (((وﻻ تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئوﻻ (36)صدق الله العظيم ....ولنعلم ان انبياء الله عليهم السلام انهم كانوا لايقولون على الله الا الحق((((حقيق على الا اقول على الله الا الحـــق))))فلنحذوا حذوا الانبيا ونتقي الله ونخشى ان نقول عليه غير الحق فاذا اتقيناه حق تقاته فسيعلمنا اللهتصديقا لوعده الحقواتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم (282)صدق الله العظيم ..ونلتزم بامر الرحمن في محكم القران العظيم انه أمرنا ان لانقول عليه مالا نعلم علم اليقين انه الحق من عندهقل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن واﻹثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن(( تقولوا على الله ما ﻻ تعلمون)) (33) صدق الله العظيمفمن خالف امر الرحمن - وقال على الله مالايعلم - فاكيد انه سيتبع امر الشيطان كون امر الشيطان ياتي مخالف لأمر الرحمن يا أيها الناس كلوا مما في اﻷرض حﻼﻻ طيبا وﻻ تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين (168) إنما يأمركم بالسوء والفحشاء((( وأن تقولوا على الله ما ﻻ تعلمون))) (169)صدق الله العظيم ....فلاتفتوا في دين الله بالظن - يحتمل الصواب او الخطأ- واعلموا ان الظن لايغني من الحق شياًوالاجتهاد هو البحث عن الحق بسلطان العلم الحق من رب العالمين فبعد ان يهديه الله الى الحق فمن ثم يعلم الناس بسلطان العلم الحق من ربهموالذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين (69) صدق الله العظيم ...وتحياتي لكل الاخوه المحترمين

  4. مشاركه 4
    مشرف القسم الاسلامى
    رقم العضوية : 9170
    تاريخ التسجيل : Nov 2016
    المشاركات: 896
    التقييم: 0
    العمل : غير معروف

    افتراضي رد: قصة إبليس وحقائق الجن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النبأ العظيم مشاهدة المشاركة
    تحية طيبة وبعد : اولاً مامعنى الهبوط هل هو النزول ام انه الانتقال من الذي هو خير الى الادنىثانياً : اين جعل الله ادم خليفه في السما ام في الارض( اني جاعل في الارض خليفة)في الارض ولم يقل في السماء ..لابد ان نستخدم عقولنا ونتدبر القران العظيم ...ثالثاً احب ان اقدم لكم نصائح وخاصه لطلاب العلمنصائح لطلاب العلمان لايتبعوا الاتباع الاعمى للذين من قبلهم بدون ان يتفكروا ويتدبروا ماوجدوا عليه ابائهم واسلافهم كون سبب ظلال الامم هو الاتباع الاعمى للذين من قبلهموتذكروا قول الله تعالى (((وﻻ تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئوﻻ (36)صدق الله العظيم ....ولنعلم ان انبياء الله عليهم السلام انهم كانوا لايقولون على الله الا الحق((((حقيق على الا اقول على الله الا الحـــق))))فلنحذوا حذوا الانبيا ونتقي الله ونخشى ان نقول عليه غير الحق فاذا اتقيناه حق تقاته فسيعلمنا اللهتصديقا لوعده الحقواتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم (282)صدق الله العظيم ..ونلتزم بامر الرحمن في محكم القران العظيم انه أمرنا ان لانقول عليه مالا نعلم علم اليقين انه الحق من عندهقل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن واﻹثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن(( تقولوا على الله ما ﻻ تعلمون)) (33) صدق الله العظيمفمن خالف امر الرحمن - وقال على الله مالايعلم - فاكيد انه سيتبع امر الشيطان كون امر الشيطان ياتي مخالف لأمر الرحمن يا أيها الناس كلوا مما في اﻷرض حﻼﻻ طيبا وﻻ تتبعوا خطوات الشيطان إنه لكم عدو مبين (168) إنما يأمركم بالسوء والفحشاء((( وأن تقولوا على الله ما ﻻ تعلمون))) (169)صدق الله العظيم ....فلاتفتوا في دين الله بالظن - يحتمل الصواب او الخطأ- واعلموا ان الظن لايغني من الحق شياًوالاجتهاد هو البحث عن الحق بسلطان العلم الحق من رب العالمين فبعد ان يهديه الله الى الحق فمن ثم يعلم الناس بسلطان العلم الحق من ربهموالذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين (69) صدق الله العظيم ...وتحياتي لكل الاخوه المحترمين

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    حياك الله الأخ الفاضل
    أولا هذه القصة مأخوذة من الإسرائيليات ، و الإسرائيليات كما هو معلوم لها ثلاث حالات :
    - ما يمكن تصديقه و هي الروايات التي دل القرآن الكريم و الرسول صلى الله عليه و سلم على صدقها .
    - ما يمكن تكذيبه و هي الروايات التي دل القرآن الكريم و الرسول صلى الله عليه و سلم على كذبها .
    - ما يمكن تكذيبه و يمكن تصديقه و هي الروايات التي لم يرد في القرآن الكريم و لا في سنة الرسول عليه الصلاة و السلام نص على كذبها أو صدقها .
    و خلاصة القول في هذه القصة أنه لا يؤخذ بها لأنه ليس لها سند في كتاب الله و سنة رسوله عليه الصلاة و السلام .
    ثانيا فيما يخص الهبوط فكان من السماء إلى الأرض و الهبوط هنا كان تحقيقا للحكمة من خلق سيدنا آدم عليه السلام و هي عبادة الله في الأرض و الخلافة فيها و تعميرها
    هذا و الله أعلى و أعلم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. عالم الجن
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى الرقية الشرعية والحجامة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-08-2016, 09:46 PM
  2. الجن العاشق
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى الرقية الشرعية والحجامة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-07-2016, 09:19 PM
  3. إبليس عدو التوبة
    بواسطة الفردوس في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-10-2011, 03:04 PM
  4. تأملات عظيمة وحقائق مخيفة
    بواسطة ام سمير في المنتدى القرأن الكريم
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-07-2009, 01:32 PM
  5. بعض أسماء أبناء إبليس ووظائفهم
    بواسطة احمد الجزائري في المنتدى الفتاوي والاستفسارات الشرعية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-29-2009, 09:03 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
رضا الناس غاية لا تدرك

sitemap.all

xml  التغذية=RSS2

 

Feedage Grade B rated