السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أيها الإخوة الأفاضل لازلنا مع سلسلة دروس في رسم كلمات القرآن الكريم وفق الرسم العثماني ، و كنا قد تكلمنا في الدروس السابقة عن رسم كلمة أيها ( أيه ) و كلمة فيما ( في ما ) و تكلمنا كذلك عن التاء المفتوحة للكلمات التالية : رحمة ( رحمت ) ، لعنة ( لعنت ) ، شجرة ( شجرت ) ، بقية ( بقيت ) ، فطرة ( فطرت ) ، سنة ( سنت ) ، قرة ( قرت ) ، ابنة ( ابنت ) ، امرأة ( امرأت ) ، نعمة ( نعمت ) .
ولم تبق إلا التاء في كلمة معصية و التي رسمت هكذا معصيت
تم رسم كلمة معصيت في القرآن الكريم بهذا الرسم في موضعين :
- الموضع الأول : في سورة المجادلة في قوله تعالى ( الم تر إلى الذين نهوا عن النجوى ثم يعودون لما نهوا عنه و يتناجون بالاثم و العدوان و معصيت الرسول ) .
- الموضع الثاني : في سورة المجادلة في قوله تعالى ( يا أيها الذين ءامنوا إذا تناجيتم فلا تتناجوا بالاثم و العدوان و معصيت الرسول ) .
أما التاء المفتوحة في الكلمات التالية :
غيابة ( غيابت ( ، كلمة ( كلمت ) ، جمالة ( جمالت ) ، رسالة ( رسالت ) ، بينة ( بينت ) فقد رسمت كلها في رواية ورش عن نافع بصيغة الجمع و ليس المفرد فتقرأ هكذا في رواية ورش عن نافع :
- غيابت كما في سورة يوسف في قوله تعالى ( و ألقوه في غيابات الجب يلتقطه بعض السيارة إن كنتم فاعلين ) .
- كلمت كما في سورة الأنعام في قوله تعالى ( و تمت كلمات ربك صدقا و عدلا ، لا مبدل لكلماته ، و هو السميع العليم ) .
- بينت كما في سورة فاطر في قوله تعالى ( قل ارآيتم شركاءكم الذين تدعون من دون الله أروني ماذا خلقوا من الارض أم لهم شرك في السموات ، أم ءاتيناهم كتابا فهم على بينات منه ، بل ان يعد الظالمون بعضهم بعضا إلا غرورا ) .
- جمالت كما في سورة المرسلات في قوله تعالى ( ترمي بشرر كالقصر كأنه جمالات صفر ) .
- رسالت كما في سورة الأعراف في قوله تعالى ( فتولى عنهم و قال يا قوم قد ابلغتكم رسالات ربي و نصحت لكم ، فكيف ءاسى على قوم كافرين ) .

و اليوم إن شاء الله تعالى سنتكلم عن رسم الكلمتين كتاب و قرء'نا بهذا الرسم في القرآن الكريم .
أولا : كلمة كتاب :
لقد تم رسم كلمة كتاب بهذا الرسم في القرآن الكريم في أربعة مواضع فقط و قد جمعت في كلمة : مروط
م - و هي إشارة إلى بداية الربع الثاني من الحزب 266 في سورة الرعد في قوله تعالى ( مثل الجنة التي وعد المتقون تجري من تحتها الانهار أكلها دائم و ظلها ، تلك عقبى الذين اتقوا و عقبى الكافرين النار ) و كلمة كتاب موجودة في اوائل هذا الربع في قوله تعالى ( و لقد ارسلنا رسلا من قبلك و جعلنا لهم أزواجا و ذرية ، و ما كان لرسول أن ياتي بئاية الا بإذن الله ، لكل أجل كتاب ) .
ر - و هي إشارة إلى كلمة ربما الموجودة في بداية سورة الحجر ، و قد ذكرت كلمة ربما هنا للتوضيح و التنبيه و هذا حتى ينتبه الطالب إلى أن الكلمة المعنية هي التي جاءت بعد كلمة ربما و ليس قبلها ، و كلمة كتاب موجودة في قوله تعالى ( و ما أهلكنا من قرية إلا و لها كتاب معلوم ) .
و - و هي إشارة إلى بداية الربع الثاني من الحزب 299 في سورة الكهف في قوله تعالى ( و ترى الشمس إذا طلعت تزاورعن كهفهم ذات اليمين و إذا غربت تقرضهم ذات الشمال و هم في فجوة منه ) و كلمة كتاب موجودة في وسط الثمن الثاني من هذا الربع في قوله تعالى ( و اتل ما أوحي إليك من كتاب ربك لا مبدل لكلماته ، و لن تجد من دونه ملتحدا ) .
ط - و هي إشارة إلى بداية سورة النمل في قوله تعالى ( طس ، تلك ءايات القرءان و كتاب مبين ) .

ثانيا : كلمة قرء'نا :
لقد تم رسم كلمة قرء'نا بهذا الرسم في القرآن الكريم في موضعين و هما :
- الموضع الأول : في أوائل سورة يوسف في قوله تعالى ( إنا أنزلناه قرء'نا عربيا لعلكم تعقلون ) .
- الموضع الثاني : في أوائل سورة الزخرف في قوله تعالى ( إنا جعلناه قرء'نا لعلكم تعقلون ) .

أرجو أن أكون قد وفقت في الشرح و التبيين
و إلى درس آخر إن شاء الله تعالى