السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أيها الإخوة الأفاضل لازلنا مع سلسلة دروس في رسم كلمات القرآن الكريم وفق الرسم العثماني ، و اليوم إن شاء الله تعالى سنتكلم عن رسم الكلمتين امرأة و نعمة في القرآن الكريم بهذا الرسم : امرأت - نعمت .

أولا : بالنسبة لكلمة امرأت :
اعلم أنه في القرآن الكريم كلما ذكرت امرأة مقرونة بزوجها إلا و كتبت بهذا الرسم امرأت ، كما في سورة آل عمران في قوله تعالى ( اذ قالت امرأت عمران رب إني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل مني ، إنك أنت السميع العليم ) ، و كما في سورة القصص في قوله تعالى( و قالت امرأت فرعون قرت عين لي و لك لا تقتلوه ) ، و كما في سورة التحريم في قوله تعالى ( ضرب الله مثلا للذين كفرواامرأت نوح و امرأت لوط ، كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتهاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا و قيل ادخلا النار مع الداخلين . و ضرب الله مثلا للذين ءامنوا امرات فرعون إذ قالت رب ابن لي عندك بيتا في الجنة و نجني من فرعون و عمله و نجني من القوم الظالمين ) .

ثانيا بالنسبة لكلمة نعمت :
لقد تم رسم كلمة نعمت بهذا الرسم في القرآن الكريم في 11 موضعا و قد جمعت في هذه الأبيات لتسهيل الحفظ :
و نعمت بسطت تاؤها ******* في يسألونك ، لن تنال
ثم حرمت ، ألم تر ********* في إبراهيم مكررا
و الله فضل في البنين *********و إلى الطير ألم يروا
يوم تاتي في النحل ******** و من يسلم ، قل انما
و يطوف في الطور ******** هذا عددهم اكتمل
و الآن نأتي لشرح هذه الأبيات
لقد رسمت كلمت نعمت بهذا الرسم في هذه المواضع :
- يسألونك : و هي إشارة إلى بداية الربع الثاني من الحزب الرابع في سورة البقرة في قوله تعالى ( يسألونك عن الخمر و الميسر ، قل فيهما إثم كبير و منافع للناس ، و إثمهما أكبر من نفعهما ) و كلمة نعمت موجودة في أواخر هذا الربع في قوله تعالى ( و إذا طلقتم النساء فبلغن أجلهن فأمسكوهن بمعروف او سرحوهن بمعروف ، و لا تمسكوهن ضرارا لتعتدوا ، و من يفعل ذلك فقد ظلم نفسه ، و لا تتخذوا ءايات الله هزؤا ، و اذكروا نعمت الله عليكم و ما أنزل عليكم من الكتاب و الحكمة يعظكم به ، و اتقوا الله ، و اعلموا أن الله بكل شيء عليم ) .

- لن تنال : و هي إشارة إلى بداية الحزب السابع في سورة آل عمران في قوله تعالى ( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون ، و ما تنفقوا من شيء فإن الله به عليم ) و كلمة نعمت موجودة في بداية الثمن الثاني من هذا الحزب في قوله تعالى ( واعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا ، و اذكروا نعمت الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا ) .

- حرمت : و هي إشارة إلى بداية النصف الثاني من الحزب 11 في سورة المائدة في قوله تعالى ( حرمت عليكم الميتة و الدم و لحم الخنزير و ما أهل لغير الله به و المنخنقة و الموقوذة و المتردية و النطيحة و ما أكل السبع إلا ما ذكيتم ) و كلمت نعمت موجودة في آخر الربع الأول من هذا النصف في قوله تعالى ( يا أيها الذين ءامنوا اذكروا نعمت الله عليكم إذ هم قوم ان يبسطوا إليكم أيديهم فكف أيديهم عنكم ، و اتقوا الله ، و على الله فليتوكل المومنون ) .

- ألم تر في إبراهيم مكررا : إبراهيم إشارة إلى سورة إبراهيم و مكررا هي إشارة إلى تكرار كلمة نعمت مرتين ، و ألم تر هي إشارة إلى بداية الربع الأخير من الحزب 26 في سورة إبراهيم في قوله تعالى ( ألم تر إلى الذين بدلوا نعمت الله كفرا و أحلوا قومهم دار البوار . جهنم يصلونها ، و بيس المصير ) و ذكرت كذلك مرة ثانية في نفس الربع في قوله تعالى ( و ءاتاكم من كل ما سألتموه ، و إن تعدوا نعمت الله لا تحصوها ، إن الانسان لظلوم كفار ) .

- و الله فضل في البنين : ذكرت كلمة البنين هنا للإشارة إلى الآية المذكور فيها البنين ، و الله فضل هي إشارة إلى بداية الربع الثاني من الحزب 28 في سورة النحل في قوله تعالى ( و الله فضل بعضكم على بعض في الرزق ) و كلمة نعمت موجودة في أوائل هذا الربع في قوله تعالى ( و الله جعل لكم من انفسكم أزواجا و جعل لكم من ازواجكم بنين و حفدة ، و رزقكم من الطيبات ، أفبالباطل يومنون و بنعمت الله هم يكفرون ) .

- إلى الطير ألم يروا : و قد ذكرت الطير هنا للإشارة للآية المذكورة فيها الطير ، ألم يروا هي إشارة إلى بداية الثمن الثاني من الربع الثاني من الحزب 288 في سورة النحل في قوله تعالى ( ألم يروا إلى الطير مسخرات في جو السماء ما يمسكهن إلا الله , إن في ذلك لآيات لقوم يومنون ) و كلمة نعمت موجودة في وسط هذا الثمن في قوله تعالى ( يعرفون نعمت الله ثم ينكرونها ، و أكثرهم الكافرون ) .

- يوم تاتي في النحل : ذكرت كلمة النحل هنا للإشارة إلى سورة النحل ، و يوم تاتي هي إشارة إلى بداية الربع الأخير من الحزب 28 في سورة النحل في قوله تعالى ( يوم تاتي كل نفس تجادل عن نفسها و توفى كل نفس ما عملت و هم لا يظلمون ) و كلمة نعمت موجودة في قوله تعالى ( فكلوا مما رزقكم الله حلالا طيبا ، و اشكروا نعمت الله إن كنتم إياه تعبدون ) .

- و من يسلم : و هي إشارة إلى بداية الحزب 42 في سورة لقمان في قوله تعالى ( و من يسلم وجهه إلى الله و هو محسن فقد استمسك بالعروة الوثقى ، و إلى الله عاقبة الامور ) و كلمة نعمت موجودة في قوله تعالى ( ألم تر أن الفلك تجري في البحر بنعمت الله ليركم من ءاياته ، إن في ذلك لآيات لكل صبار شكور ) .

- قل انما : و هي إشارة إلى بداية الربع الثاني من الحزب 44 في سورة سبأ في قوله تعالى ( قل انما أعظكم بواحدة ، ان تقوموا لله مثنى و فرادى ثم تتفكروا ، ما بصاحبكم من جنة ، ان هو إلا نذير لكم بين يدي عذاب شديد ) و كلمة نعمت موجودة في الثمن الأول من هذا الربع في سورة فاطر في قوله تعالى ( يا أيها الناس اذكروا نعمت الله عليكم ، هل من خالق غير الله يرزقكم من السماء و الارض ، لا إله إلا هو ، فأنى توفكون ) .

- و يطوف في الطور : ذكرت كلمة الطور هنا للإشارة إلى سورة الطور ، و يطوف هي إشارة إلى بداية الربع الثاني من الحزب 53 في سورة الطور في قوله تعالى ( و يطوف عليهم غلمان لهم كأنهم لؤلؤ مكنون ) و كلمة نعمت موجودة في قوله تعالى ( فذكر فما أنت بنعمت ربك بكاهن و لا مجنون ) .

أرجو أن أكون قد وفقت في الشرح و التبيين
و إلى درس آخر بإذن الله تعالى