1 - تعريف سحر الربط :
هو أخذ الرجل عن زوجته فلا يستطيع أن يجامعها و تحدث حالة التمنع و عدم الاستمتاع .
قال ابن قدامة : ( و قد اشتهر بين الناس وجود عقد الرجل عن امرأته حين يتزوجها فلا يقدر على إتيانها و إذا حل عقده يقدر عليها بعد عجزه عنها حتى صار متواترا لا يمكن جحده )( المغني - 10/ 106 )
قال البغوي : ( و روي أن امرأة دخلت على عائشة ، فقالت : هل علي حرج أن أقيد جملي ؟ قالت : قيدي جملك ، قالت : فأحبس علي زوجي ؟ فقالت عائشة : أخرجوا عني الساحرة ، فأخرجوها ، و روي أنها قالت لعائشة : أوخذ جملي ، و معناه هذا ، يقال : أخذت المرأة زوجها تأخيذا ، إذا حبسته عن سائر النساء )( شرح السنة – 12 / 190 – و روي بصيغة التمريض أي التضعيف )

2 - أسباب الربط :
الربط في الغالب يكون بسبب من الأسباب التالية :
- العجز أو الضعف الجنسي و هذا النوع يعالجه الأطباء و الذي قد يكون العجز الجنسي بسبب الإصابة بمرض السكري أو خلل في فرز الهرمون الذكري أو بسبب خلل في الأعصاب المغذية للعضو الذكري .
- العجز بسبب استخدام الأدوية التي لها تأثير سلبي على الانتصاب مثل مدرات البول و بعض الأدوية التي تستخدم في حالات ارتفاع ضغط الدم و التي تستخدم ضد الاكتئاب و الصرع و ضد الروماتيزم .
- القلق و الوهم و الخوف من عدم القدرة على الجماع و هذا النوع يعالجه الأطباء أيضا .
- الزواج القهري و هو إكراه أحد الزوجين على الزواج من الآخر دون موافقته أو قبوله .
- الربط بسبب السحر و يستخدم كوسيلة للتفريق بين الزوجين .
- الربط بسبب المس الشيطاني و في الغالب يكون بسبب العشق .

يقول منصور عبد الحكيم : ( إن بعض الحالات التي رأيناها كان الرجل يؤخذ عن زوجته بسبب جني يكون مع زوجته و يحبها و يقوم هذا الجني بعملية الربط للزوج حتى لا يجامع زوجته ، و في هذه الحالة يجب علاج الزوجة حتى يقضى على الجني الذي يقوم بربط الزوج ، و عند علاج الربط يجب علاج الزوجين معا حتى يأتي العلاج ثمرته . و من الربط ما يمنع الرجل عن جميع النساء و منه ما يربط الرجل عن إحدى زوجاته ) .

3 - أنواع سحر الربط :
- الكراهية : و يشعر المسحور بعدم القدرة على الاجتماع مع الزوجة في مكان واحد ، و كذلك يشعر بضيق شديد في الصدر مما يمنعه من القدرة على إتيانها و وطئها .
- الاشمئزاز و التقزز : و يشعر المسحور بعدم القدرة على النظر في وجه الزوجة و الشعور بالاشمئزاز و التقزز منها و من جلستها و الحديث معها ، مع الشعور بالغثيان عند مجالستها أو الحديث معها ، و هذا يمنعه من إتيان زوجته و وطئها .
- التغوير:و يؤدي هذا النوع لإيهام الزوج ليلة دخوله على زوجته بأنها ثيب و ليست بكرا ، مما يوقع الشك في نفسه فينفر منها و يكرهها ، و قد يؤدي هذا الأمر إلى الانفصال و الطلاق .
- سرعة القذف : و يتم ذلك من خلال التحكم بالانقباضات العضلية و العصبية التي تؤدي في النهاية إلى دفع السائل المنوي خارج مجرى البول ، و الغالب من الناحية الطبية أن الأسباب الرئيسة لحدوث ذلك هي أمراض العمود الفقري ، و يؤدي هذا النوع من السحر إلى سرعة القذف عند الرجل مما يحرمه من الاستمتاع بالجماع ، و هذا مما يولد اضطرابات نفسية عند الزوج و بالتالي يكره و يضيق بزوجته .
- البرود الجنسي : و يؤدي هذا النوع لسلب المرأة الاستمتاع بالجماع ، فلا تشعر به مطلقا ، بل على العكس من ذلك تماما فقد تشعر بآلام و أوجاع تكره معها هذا الأمر و لا تكاد تطيقه أو تستسيغه .
- ربط الإنسداد : و يؤدي هذا النوع إلى وجود حائل أو سد منيع يمنع الرجل عن إتيان أهله و لا يستطيع إلى ذلك سبيلا .
- النزيف : و يؤدي هذا النوع لإحداث نزيف عند المرأة وقت الجماع فقط ، أما في سائر الأوقات الأخرى فلا يحصل مثل ذلك الأمر .
- المنع : و يؤدي هذا النوع لإحداث امتناع تام لدى الزوجة من تقبل الزوج أو تمكينه من نفسها بوسائل شتى و من تلك الوسائل التصاق الفخذين أو الضرب و الرفس و الركل ، و كل ذلك يكون دون وعيها و خارج عن إرادتها .

4 - الأعراض :
- ارتخاء الأعصاب دون ضعف أو مرض .
- صداع شديد .
- عصبية شديدة و رجفة في الجسم و الأرجل دون سبب قد تصل حد الصراخ العريس في وجه عروسه .
- الأحلام و الكوابيس المزعجة و المفزعة .
- الاستفراغ القليل و المتقطع عند أحد العروسين أو كلاهما .
- ارتجاف جسم الزوجة و تشنج أرجلها عند المحاولة ، و في بعض الأحيان تصل بها الحال إلى الصراخ أو الإغماء .
- ارتخاء القضيب عند المحاولة أو انتصابه بصورة طبيعية ثم الضمور السريع عند المحاولة ، مما يولد النفور و الضيق للعريس عند خلوته بعروسة .
- تغير صورة العروس في عين عريسها إلى صور حيوانات أو صور بشعة أو العكس بالنسبة للعروس .
- هروب العروس من البيت كي لا ترى عريسها في تلك الصور البشعة .