1- التعريف :

سحر التعطيل أو الوقف هو سحر الغرض منه تعطيل و عدم إتمام الزواج بين الرجل و المرأة ، و يتم إما :
الأول : هو أن يدخل الجني الفتاة و عندما يحضر لها خاطب ( عريس ) تشعر بصداع أو ضيق في الصدر و تقوم برفض أي خاطب لها .
الثاني : عندما لا يستطيع الجني دخول الفتاة فإنه يقوم من الخارج بعمل سحر الأعـين حيث يسحر عين الخاطب لهذه الفتاة فيرى الخاطب هذه الفتاة في أقبح صورة .

قال فضيلة الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين : ( و أما سحر تعطيل الزواج فكثيرا ما يشتكي النساء التعطل بحيث لا يتم الزواج مع توفر الشروط و عدم الموانع ، و قد يتقدم الخطباء و يتم القبول ثم ينصرفون دون إتمامه ، و لا شك أنه بسبب عمل بعض الحسدة ما يصد عن إتمامه و ما يحصل به التغيير ، حتى أن بعض العوائل يبقون دون أن يتم تزويج نسائهم ، و إن تم الزواج لبعضهم حدث ما يسيء الصحبة ) ( الصواعق المرسلة في التصدي للمشعوذين و السحرة – ص 175 )

2 - الأعراض :

- صداع شـديد .
- عدم رغبة المرأة أو الرجل في الزواج مطلقا ، و الشعور بضيق شديد عند طرح موضوع الزواج .
- أحلام مفزعة و الكوابيس أثناء الـنوم .
- ضيـق في الصـدر و خاصة أثناء الليـل .
- آلام في أسفل الظهر .
- الإحساس بأن شيئا غريبا من حولها ، إما أن تلمحه بطرف عينها أو تشعر بأنه يمشي خلفها .
- كل ما يأتي لها خاطب و تعجبه فإنه يذهب و لا يرجع أو عندما يهم أناس بخطبتها لا يأتون . و إذا جاء خاطب لها و أراد الارتباط بها ترتجف و ترفض بدون أسباب .
- قد تسير كافة الأمور المتعلقة بالزواج بشكل طبيعي ، و فجأة و دون سابق إنذار أو حصول أية موانع أو عوائق لإتمام عملية الزواج ينتهي كل شيء .
- كراهية الرجل أو المرأة عند مقابلة كل منهما الآخر .