إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ضبط النفس والعصبية الزايدة

ضبط النفس والعصبية الزايدة كيف تضبط نفسك عند حدوث الغضب والعصبية ؟.... كيف تطفئ هذا الغضب؟ وكيف تعالجه؟ فإن الغضب شعلة من نار تلظى، تطلع على الأفئدة، تحرق

  1. مشاركه 1
    رقم العضوية : 19
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    المشاركات: 610
    التقييم: 0
    الدولة : Egypt

    images/icons/7asri.gif ضبط النفس والعصبية الزايدة

    ضبط النفس والعصبية الزايدة

    كيف تضبط نفسك عند حدوث الغضب والعصبية ؟....
    كيف تطفئ هذا الغضب؟ وكيف تعالجه؟ فإن الغضب شعلة من نار تلظى، تطلع على الأفئدة، تحرق الوقار والسكينة وحسن السمت.
    فهو جدير بهدم هذا البناء الخلقي؛ وهو مدعاة إلى المقت والخذلان، وصفة ذميمة تعافها النفوس، وتشمئز منها القلوب، وتُمَزِّق التعاون والتآلف، وتنحدر بصاحبها إلى الهاوية؛ لأن الغضب طبع ذميم يشوبه الكبر والغطرسة والعجب والغرور ؛ فما إن يتمكن في القلب حتى يجعله كالرميم ؛ لأنه محرق للفؤاد ، ومشتتٌ للذهن ، ومنغصٌ للحياة ، ومدمرٌ للأسر ، وقاطع للأرحام ، ومفرق لجماعات ، ومزهق للأرواح ، ومظهر للأفعال بدون ترتيب ونظام وتفكير وبناء للألفاظ ؛ فهو جالبٌ للخصوم ، ومضيع للحقوق، وساكبٌ للأحقاد في قلوب العباد. إليك هذا الذكر و العلاج لكي تستعين به على ضبط نفسك ومعالجتها عند الغضب والعصبية
    1- الاستعادة بالله من الشيطان: قال النبي-صلى الله عليه وسلم-: (إني لأعلم كلمة لو قالها ذهب عنه ما يجد، لو قال أعوذ بالله من الشيطان ذهب عنه ما يجد).
    2- السكوت: قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-: (إذا غضب أحدكم فليسكت).وذلك أن الغضبان يخرج عن طوره وشعوره غالباً فيتلفظ بكلمات قد يكون فيها كفر والعياذ بالله، أو لعن، أو طلاق يهدم بيته، أو سب وشتم- يجلب له عداوة الآخرين. فالسكوت هو الحل لتلافي ذلك كله .
    3- تغيير الحالة: فإن كان قائماً فليجلس وإن كان جالساً فليضطجع، فقد جاء من حديث أبي ذر-رضي الله عنه-أن رسول الله-صلى الله عليه وسلم- قال: (إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع).إن الغاضب قد يضرب أو يؤذي بل قد يقتل، وربما أتلف مالاً ونحوه، فالقعود كان أبعد عن الهيجان والثوران، وإذا اضطجع صار أبعد ما يمكن عن التصرفات الطائشة والأفعال المؤذية. قال الخطابي-رحمه الله- :" القائم متهيء للحركة والبطش والقاعد دونه في هذا المعنى، والمضطجع ممنوع منهما، فيشبه أن يكون النبي-صلى الله عليه وسلم إنما أمره بالقعود والاضطجاع لئلا يبدر منه في حال قيامه وقعوه بادرة يندم عليها فيما بعد"
    4- حفظ وصية رسول الله-صلى الله عليه وسلم- فعن أبي هريرة-رضي الله عنه-أن رجلاً قال للنبي-صلى الله عليه وسلم-:أو صني قال: (لا تغضب، فردَّد ذلك مراراً، قال لا تغضب). وفي رواية قال الرجل: ففكرت حين قال النبي-صلى الله عليه وسلم- ما قال، فإذا الغضب يجمع الشر كله".
    5- معرفة الرتبة العالية والميزة المتقدمة لمن ملك نفسه عند الغضب: قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-:(ليس الشديد بالصُّرعة، إن الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب).
    6- ضبط النفس ورد الغضب من علامات المتقين: فهؤلاء الذين مدحهم الله في كتابه، وأثنى عليهم رسوله-صلى الله عليه وسلم-، وأعدت لهم جنات عرضها السماوات والأرض، من صفاتهم أنهم: {الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} آل عمران:134، وهؤلاء الذين ذكر الله من حسن أخلاقهم وجميل صفاتهم وأفعالهم، ما تشرئبّ الأعناق، وتتطلع النفوس للّحوق بهم، ومن أخلاقهم أنهم:" {وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ} الشورى:3714
    7- التذكر عند التذكير: الغضب أمر من طبيعة النفس البشرية يتفاوت فيه الناس، وقد يكون من العسير على المرء أن لا يغضب، لكن الصِّدِّيقين إذا غضبوا فذُكّروا بالله ذكروا الله ووقفوا عند حدوده.
    8- معرفة مساوي الغضب: وهي كثيرة، مجملها الإضرار بالنفس والآخرين، فينطلق اللسان بالشتم والسبّ والفحش، وتنطلق اليد بالبطش بغير حساب، وقد يصل الأمر إلى القتل وغيرها من مساوي الغضب.
    9- تأمل الغاضب نفسه لحظة الغضب: فلو قُدّر لغاضب أن ينظر إلى صورته في المرآة حين غضبه لكره نفسه ومنظره، فلو رأى تغيّر لونه، وشدة رعدته، وارتجاف أطرافه، وتغيّر خلقته، واحمرار وجهه، وجحوظ عينيه وخروج حركاته عن الترتيب وأنه يتصرف مثل المجانين لأنف من نفسه، واشمأز من هيئته.

    عند الغضب.....قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- : إِنَّ الغَضَبَ مِن الشَّيطَانِ، وَإِنَّ الشَّيطَانَ خُلِقَ مِن النَّارِ، وَإِنَّمَا تُطفَأُ النَّارُ بِالمَاءِ، فَإِذَا غَضِبَ أَحَدُكُم فَليَتَوَضَّأ . أخرجه أبو داود وأحمد ...

    ربما قد نأخذ وقتا حتى نتعلم كيف نتمالك أنفسنا في أوقات الانفعال الشديد ، ولكن مع االاذكاروالمعالجة المستمرة سنتمكن بكل تأكيد لطالما أننا تعلمنا كيف نغضب فبكل تأكيد سنتعلم كيف يكون أكثر نضجا واتزانا.


  2. مشاركه 2
    شخصيات هامة
    http://ruba1.com/images/rating/10.gif
    رقم العضوية : 7221
    تاريخ التسجيل : Sep 2011
    المشاركات: 254
    التقييم: 0
    المزاج : Arab Emirates

    افتراضي رد: ضبط النفس والعصبية الزايدة

    جزاك الله خيرا
    وبارك الله فك

    الله أكبر الله أكبر الله أكبر
    لاإله إلا الله
    والله أكبر
    الله أكبر ولله الحمد .
    ...
    الله أكبر كبيرا
    والحمد لله كثيرا
    وسبحان الله بكرة وأصيلا

  3. مشاركه 3
    رقم العضوية : 9187
    تاريخ التسجيل : Jul 2017
    المشاركات: 31
    التقييم: 0

    افتراضي رد: ضبط النفس والعصبية الزايدة

    يعيطكم العافية والصحة

  4. مشاركه 4
    مشرف القسم الاسلامى
    رقم العضوية : 9170
    تاريخ التسجيل : Nov 2016
    المشاركات: 896
    التقييم: 0
    العمل : غير معروف

    افتراضي رد: ضبط النفس والعصبية الزايدة

    بارك الله فيك و نفع بك و جزاك الله خيرا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مجاهدة النفس ؟؟
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى فضفضة مع القلوب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07-12-2017, 02:53 PM
  2. الانطواء والعصبية عند المراهق والعلاج
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى منتدى رياض الاطفال
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-24-2016, 09:13 PM
  3. كيف تضبط نفسك عند الغضب والعصبية ؟
    بواسطة لبناني في المنتدى منتدى التنمية البشرية و تطوير الذات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-21-2016, 07:53 PM
  4. وقفه مع النفس
    بواسطة بهجت في المنتدى منتدى الدعوة والإرشاد
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-15-2011, 09:43 PM
  5. مغالطة النفس
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى المنتدى الاسلامي العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-11-2009, 09:15 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
رضا الناس غاية لا تدرك

sitemap.all

xml  التغذية=RSS2

 

Feedage Grade B rated