عصيتُك جاهلاً فــــسترتني

يا من عصيتُك جاهلاً فــــسترتني ... و تردُّ حـين أُسيئ بالإحـــسان

كــم جئتُ بابك ســائلاً فأجبتني ... من قبل حتى أن يقــول لساني

واليوم جئتُك تائــباً مستـغفراً ... شئٌ بقلـــبي للـهدى نادانــــــــــ***ي

عيـناى لو تبكي بقــيّة عمرها ... لاحتجت بـعد العمر عمراً ثانــــــــي

إنْ لــم أكنْ للـعفو أهلا ً خالقي ... فلأنـت أهل العفـــــو و الغُــفـــران

اللهم اعف عنا واغفر لنا يا الله