احذر من الحرمان

جميل أن تنشط بوسائل التواصل اﻻجتماعي ولكن احذر أن يكون هذا النشاط بابًا للحرمان
لآنه بالفعل أصبح بابا للحرمان عند كثير من الناس الا ما رحم ربي

الحرمان... أن تمضي الساعات يوميًّا على وسائل التواصل الاجتماعى ولا تمضي ربع هذا الوقت مع القرآن.

الحرمان... أن تستيقظ و تقرأ أخبار ورسائل الجوال و تنسى أذكار الصباح و كذلك تفوتك أذكار المساء.

الحرمان... أن تقرأ مئات المنشورات يوميًا، ولا تخصص وقتًا لقراءة كتاب في تفسيرالقرآن.. فمتى ستفهم القرآن .

الحرمان... أن تسلّم من الصلاة فتخرج جوالك مباشرة لتنظر ما الجديد، وتنسى الأذكار المخصصة بعد الصلاة.

الحرمان... أن تصل رحمك وتزور أقاربك وإخوانك فتمضي الوقت مع جوالك بدل الحديث معهم،
فتكون معهم جسدًا بلا روح....وقد تصبح زيارتك سببًا للجفاء لا للمودة.

لا ننكر اهميةبعض برامج التواصل الاجتماعى

🏽ولكن احذر أن تكون هذه البرامج سببًا للحرمان

🏽 واعلم أن كل ما زاد عن حدّه انقلب إلى ضده.

"أعط كل ذي حق حقه"
وقال الله تعالى
(وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا ۗ .)
[سورة البقرة 143]

صبحكم الله بالخيرات والبركات .