قصيدة لاحمد رامى

يا بعيد الدار عن عيني ومن قلبي قريبا .
ً
كم اناديك بأشواقي ولا القى مجيبا .

تقبل الدنيا على اهل الهوى أنساً وطيبا .

وفؤادي كاد من فرط حنيني ان يدوب .

لو عدت لي رد الزمان إلي سالف بهجتي
ونسيت ما لاقيت منه فى ليالي وحدتي .

آواه يا ليل طال بي سهري ...
وساءلتني النجوم عن خبري ...
مازلت فى وحدتي اسامرها ...
حتى سرت فيك نسمة السحر .

وانا اسبح فى دنيا تراءت لعيوني قصة اقرأ فيها صفحات من شجوني ....
بين ماضي لم يدع لي غير ذكرى
عن خيالي لا تغيب ..
واماني صورت لي فى غد لقيا حبيب لحبيب ....

النوم ودع مقلتي والليل ردد أنتي ...
والفجر من غير ابتسامك لا يبدد وحشتي ..

ياهدى الحيران فى ليـــــــل الضنــــــــــى ...

أين أنــــــــــت الان بل أين أنــــــــــا