سيكتب التاريخ

أن يوماً ما كان عندنا رئيس يسعى لنمتلك إرادتنا
وحريتنا بالإكتفاء الذاتي والإعتماد على مواردنا الطبيعيه التي حبانا بها الله ولا تتوافر لمعظم دول العالم المتقدم كان يسعى لنتبؤ المكانه الطبيعيه لنا بمحيطنا العربي والإسلامي ومكانتنا التاريخيه بالعالم أجمع لكن حال بيننا وبين تحقيق هذا .

بدون تعجب..... بعض من شعبنا تحت ضغط من الإعلام الموجه والممول من اليهود وتحت حمايه قواتنا المسلحه بقيادتها الخائنه التي توالي الأعداء
والأدهى من ذلك أنهم سخرو كل قوتهم وطاقتهم وأسلحتهم للحيلولة دون تحقيقنا هذا....؟

بل وأتهموه بالخيانة والتخابر ووصموه بكل نقيصه زوراً وبهتاناً ولكن يأبى الله إلا أن يدافع عن عباده المخلصين فمع الوقت تجلت الحقائق وإنكشف الغطاء وبدأت السوئات بالظهور ليعلم الناس من هم الخونه ومن المخلصين وسبحان الله تلتصق بهم كل نقيصه إتهموه بها لكن عيانًا بيانًا وعن جداره..

بل وأصبحنا مسخره العالم والمادة الخام للسخرية
بكل وسائل الإعلام العالمي.....
حتى يخرج علينا كلب من كلابهم
ليقول لا نسعى للرياده ولم نكن بيوم......
وعرص يقول عنا شبه دوله..
اين العقول
اين اصحاب الضمائر ايه مدعي الوطنيه مما يحدث
أين بلدنا أين مصر.....