إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حب المرأة لغير زوجها

حب المرأة لغير زوجها س: هل يجوز للمرأة المتزوجة أن تحب غير زوجها وإذا لم يكن لها ذلك فما ذنبها وقلب الإنسان ليس ملك يديه؟ حتى أن الرسول صلى

  1. مشاركه 1

    رقم العضوية : 8722
    تاريخ التسجيل : Jun 2014
    المشاركات: 243
    التقييم: 0

    Akhbar حب المرأة لغير زوجها

    حب المرأة لغير زوجها



    س: هل يجوز للمرأة المتزوجة أن تحب غير زوجها وإذا لم يكن لها ذلك فما ذنبها وقلب الإنسان ليس ملك يديه؟ حتى أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقسم بين زوجاته ويقول: "اللهم هذا قسمي فيما أملك، فلا تؤاخذني فيما تملك، ولا أملك" يعني أمر القلب.


    ج : يحسن بي أن أذكر هنا ما قاله أحد علماء العصر ودعاته يوما، وقد سئل: هل الحب حلال أم حرام؟ فكان جوابه اللبق: الحب الحلال حلال… والحب الحرام حرام.


    وهذا الجواب ليس نكتة ولا لغزا. ولكنه بيان للواقع المعروف. فالحلال بين والحرام بين. وإن كان بينهما أمور مشتبهات، لا يعلمهن كثير من الناس فمن الحلال البين أن يحب الرجل زوجته، وتحب المرأة زوجها، أو يحب الخاطب مخطوبته، وتحب المخطوبة خاطبها.


    ومن الحرام البين أن يحب الرجل امرأة متزوجة برجل آخر. فيشغل قلبها وفكرها. ويفسد عليها حياتها مع زوجها، وقد ينتهي بها الأمر إلى الخيانة الزوجية فإن لم ينته إلى ذلك، انتهى إلى اضطراب الحياة، وانشغال الفكر، وبلبلة الخاطر، وهرب السكينة من الحياة الزوجية. وهذا الإفساد من الجرائم التي برئ النبي صلى الله عليه وسلم من فاعلها فقال: "ليس منا من خبب (أي أفسد) امرأة على زوجها


    والخلاصة أن المرأة المتزوجة يجب أن تكتفي بزوجها، وترضى به، وتحرص على ذلك كل الحرص. فلا تمتد عينها إلى رجل غيره، وعليها أن تسد على نفسها كل باب يمكن أن تهب منه رياح الفتنة، وخصوصا إذا لمعت بوادر شيء من ذلك، فعليها أن تبادر بإطفاء الشرارة قبل أن تستحيل إلى حريق مدمر.


    أعني أنها إذا أحست دبيب عاطفة نحو إنسان آخر. فعليها أن تقاومها، بأن تمتنع عن رؤيته، وعن مكالمته، عن كل ما يؤجج مشاعرها نحوه.


    ولقد قيل: إن البعيد عن العين بعيد عن القلب.


    وينبغي لها أن تشغل نفسها ببعض الهوايات، أو الأعمال التي لا تدع لها فراغا، فإن الفراغ أحد الأسباب المهمة في إشعال العواطف، كما رأينا في قصة امرأة العزيز. وعليها بعد ذلك كله أن تلجأ إلى الله أن يفرغ قلبها لزوجها، وأن يجنبها عواصف العواطف، وإذا صدقت نيتها في الإخلاص لزوجها، فإن الله تعالى -بحسب سنته- لا يتخلى عنها.


    وإذا عجزت عن مقاومة العاطفة، فلتكتمها في نفسها، ولتصبر على ما ابتليت به، ولن تحرم -إن شاء الله -من أجر الصابرين على البلاء.


    ومثلها في ذلك الرجل يحب امرأة لا يمكنه الزواج منها، كأن تكون متزوجة، أو محرما له بنسب أو مصاهرة أو رضاع، فعليه أن يجاهد هواه في ذات الله تعالى، وفي الحديث "المهاجر من هجر ما نهى الله عنه، والمجاهد من جاهد هواه".


  2. مشاركه 2

    مؤسس الموقع

    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    المشاركات: 3,842
    التقييم: 0
    الدولة : Egypt

    افتراضي رد: حب المرأة لغير زوجها

    جزاك الله بكل خير على هذا
    المجهود الرائع
    أسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتك
    بارك الله فيك ورعاك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حب المرأة لغير زوجها
    بواسطة لبناني في المنتدى الفتاوى الجامعة للمرأة المسلمة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-22-2016, 08:14 PM
  2. الزوجة التي سبقت زوجها
    بواسطة لبناني في المنتدى منتدى القصص والروايات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-01-2016, 01:51 AM
  3. الزوجة تخدم زوجها
    بواسطة احمد الجزائري في المنتدى الفتاوي والاستفسارات الشرعية
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 11-07-2009, 09:37 AM
  4. ليس للزوجه الا زوجها
    بواسطة الفرعون الصغير في المنتدى منتدى المرأة المسلمة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-23-2009, 04:23 PM
  5. إلي كل مسلمة تريد أن تمتلك قلب زوجها
    بواسطة احمد الجزائري في المنتدى منتدى المرأة المسلمة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-08-2009, 06:20 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
رضا الناس غاية لا تدرك

sitemap.all

xml  التغذية=RSS2

 

Feedage Grade B rated