إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: كل ما تريد معرفته عن التوحد

كل ما تريد معرفته عن التوحد هو اضطراب عصبي يظهر كخلل في وظائف الدماغ يسبب إعاقة تطورية عند الأطفال خلال السنوات الثلاث الأولى وقد لوحظ أنه يصيب الذكور

  1. مشاركه 1

    مؤسس الموقع

    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    المشاركات: 3,911
    التقييم: 0
    الدولة : Egypt

    images/icons/7asri.gif كل ما تريد معرفته عن التوحد

    كل ما تريد معرفته عن التوحد


    هو اضطراب عصبي يظهر كخلل في وظائف الدماغ يسبب إعاقة تطورية عند الأطفال خلال السنوات الثلاث الأولى وقد لوحظ أنه يصيب الذكور أكثر من الإناث بنسبة 1:4.لا يرتبط بعوامل عرقية أو اجتماعية .

    أسباب التوحد :

    لم تتوصل البحوث العلمية التي أجريت حول التوحد إلى نتيجة قطعية حول السبب المباشر للتوحد، رغم أن أكثر البحوث تشير إلى وجود عامل جيني ذي تأثير مباشر في الإصابة بهذا الاضطراب ، حيث تزداد نسبة الإصابة بين التوائم المطابقين ( من بيضة واحدة ) أكثر من التوائم الآخرين ( من بيضتين مختلفتين ) ،
    ومن المعروف أن التوأمين المتطابقين يشتركان في نفس التركيبة الجينية
    كما أظهرت بعض صور الأشعة الحديثة مثل تصوير التردد المغناطيسي MRI و PET وجود بعض العلامات غير الطبيعية في تركيبة المخ ، مع وجود اختلافات واضحة في المخيخ ، بما في ذلك في حجم المخ وفي عدد نوع معين من الخلايا المسمى " خلايا بيركنجي Purkinje cells
    ونظراً لأن العامل الجيني هو المرشح الرئيس لأن يكون السبب المباشر للتوحد ، فإنه تجرى في الولايات المتحدة بحوثاً عدة للتوصل إلى الجين المسبب لهذا الاضطراب

    ولكن من المؤكد أن هناك الكثير من النظريات التي أثبتت البحوث العلمية أنها ليست هي سبب التوحد ، كقول بعض علماء التحليل النفسي وخاصة في الستينيات أن التوحد سببه سوء معاملة الوالدين للطفل ، وخاصة الأم ، حيث إن ذلك عار عن الصحة تماماً وليست له علاقة بالتوحد

    كما أن التوحد ليساً مرضاً عقلياً ، وليست هناك عوامل مادية في البيئة المحيطة بالطفل
    يمكن أن تكون هي التي تؤدي إلى إصابته بالتوحد

    عوامل وراثية للتوحد :

    مرض التوحد فله أسباب عديدة منها اضطرابات الجينات ،والاضطرابات العضوية
    مثل الحصبة الألمانية و اضطرابات التخشبية العظمية وقد يكون مرض الصرع وغيرها

    هل ممكن معرفة إذا كان الطفل مصاب بمرض التوحد أثناء الحمل

    مرض التوحد مرض نمائي لا يمكن تشخيص ذلك إلا بعد الولادة وقد يكون هناك بعض الاضطرابات المصاحبة في فترة الحمل مثل الحصبة الألمانية أو اضطرابات التمثيل بعض الأحماض الأمنية أو التليف العظمي التي يمكن تشخيصها مبكراً بحد ذاتها ولا يعني هذا أن الطفل مصاب أو سيصاب بشكل مؤكد وعليه فأن التشخيص في فترة الحمل في هذا الوقت غير ممكن .

    أعراض التوحد وكيف يبدو الأشخاص المصابين بالتوحد :

    عادة لا يمكن ملاحظة التوحد بشكل واضح حتى سن 24-30 شهراً ، حينما يلاحظ الوالدان تأخراً في اللغة أو اللعب أو التفاعل الاجتماعي ، وعادة ما تكون الأعراض واضحة في الجوانب التالية :

    التواصل :
    يكون تطور اللغة بطيئاً، وقد لا تتطور بتاتاً ، يتم استخدام الكلمات بشكل مختلف عن الأطفال الآخرين ، حيث ترتبط الكلمات بمعانٍ غير معتادة لهذه الكلمات ، يكون التواصل عن طريق الإشارات بدلاً من الكلمات ، يكون الانتباه والتركيز لمدة قصيرة

    التفاعل الاجتماعي : يقضي وقتاً أقل مع الآخرين ، يبدي اهتماماً أقل بتكوين صداقات مع الآخرين ، تكون استجابته أقل للإشارات الاجتماعية مثل الابتسامة أو النظر للعيون

    المشكلات الحسية :
    استجابة غير معتادة للأحاسيس الجسدية ، مثل أن يكون حساساً أكثر من المعتاد للمس ، أو أن يكون أقل حساسية من المعتاد للألم ، أو النظر ، أو السمع ، أو الشم

    اللعب :
    هناك نقص في اللعب التلقائي أو الابتكاري ، كما أنه لا يقلد حركات الآخرين ، ولا يحاول أن يبدأ في عمل ألعاب خيالية أو مبتكرة

    السلوك :
    قد يكون نشطاً أو حركاً أكثر من المعتاد ، أو تكون حركته أقل من المعتاد ، مع وجود نوبات من السلوك غير السوي ( كأن يضرب رأسه بالحائط، أو يعض ) دون سبب واضح
    قد يصر على الاحتفاظ بشيء ما ، أو التفكير في فكرة بعينها ، أو الارتباط بشخص واحد بعينه
    هناك نقص واضح في تقدير الأمور المعتادة ، وقد يظهر سلوكاً عنيفاً أو عدوانيا ، أو مؤذياً للذات
    وقد تختلف هذه الأعراض من شخص لآخر ، وبدرجات متفاوتة

    طرق العلاج لمرض التوحد :

    - القسم الأول : طرق العلاج القائمة على أسس علمية : طريقة لوفاس ( العلاج السلوكي ) طريقة تيتش برنامج فاست فورورد
    - القسم الثاني : طرق العلاج غير القائمة على أسس علمية واضحة : التدريب على التكامل السمعي التواصل المُيسر العلاج بالتكامل الحسي

    لدي طفلة مصابة بالتوحد ؟ تحب الهدوء كثيرا فهل أمنعها عن عزلتها مع نفسها أم اتركها هكذا ؟
    طفل التوحد يتميز بأن له عادات معينة يصر على مزاولتها بشكل مستمر وفي حالة منعه من مزاولة عاداته فأنه قد يصاب بالتهيج والغضب الشديد أو تكرار حركات معينة أو الانطواء التام ومن ما تذكره الأخت السائلة أن طفلتها تحب الإنعزال كثيراً قد يكون من الأفضل تعزيز مهاراتها الاجتماعية بالعمل على اختلاطها بالآخرين تدريجياً مما هو مفيد بعض البرامج العلاجية أو الاختلاط الأسري مع أطفالاً في مثل عمرها .

    هل التوحد يعتبر تخلف عقلي وما الفرق :

    التوحد هو مرض اضطراب في النمو العام ويتميز بأربع صفات
    1. صعوبة التواصل العاطفي أو انعدامه
    2. صعوبة التواصل اللفظي و اضطرابات النطق بمختلف أنواعها .
    3. الإصرار على تكرار السلوك والتصرفات بشكل دوري وروتيني مستمر
    4. الاضطرابات السلوكية والعاطفية في حالة عدم تحقيق ما يريد .

    أما التخلف العقلي فليس صفة من صفات اضطرابات التوحد مما يجدر ذكره أن حوالي 70% للأطفال المصابين بمرض التوحد ( وليس طيف التوحد ) لديهم أعاقات تعلم ( مستوى الذكاء أقل من 70) ولا يعتبر التوحد بذاته تخلف وأن كان يبدو على الشخص المصاب بالتوحد أنه مختلف عن الآخرين سلوكياً وليس في الأعراض الظاهرة .

    مقياس مستويات التوحد لدى الأطفال:

    مقياس مستويات التوحد لدى الأطفال تعتمد على عدد الأعراض وشدتها وتأثير ذلك على الشخص المصاب بهذا ومما يجدر ذكره أن هناك العديد من الإضطربات تصاحب مرض التوحد ومن ذلك
    1. صعوبات التعلم و التخلف العقلي .
    2. اضطرابات فرط الحركة وتشتت الانتباه .
    3. اضطرابات الصرع .
    4. القلق بشكل عام والوسواس القهري كاضطراب أو كأعراض .
    5. الاضطرابات النمائية الأخرى بسبب الاضطرابات العضوية المصاحبة .
    وأن كانت في السنوات الأخيرة برز التوحد بشكل واضح بسبب الوعي لدى كثير من الناس بأعراضه وسهولة التعرف على العديد من الأعراض الغير طبيعية في الوقت الحاضر .

    هل من الممكن ان يمارس المتوحد حياته الطبيعية اقصد الدراسة الزواج ..الخ اذا كان الجواب لا .. كيف يمكن مساعدته على ان يماس حياته ؟
    مريض التوحد سواء كان من طيف التوحد أو التوحد الطفولي يواجه الكثير من الصعوبات في التكيف بمتغيرات الحياة مثل الخروج من المنزل ، الدارسة الاختلاط بالآخرين ، ممارسة الهويات وتحمل تبعات المسؤولية ومن ذلك الزواج والوظيفة أما بعض اضطرابات التوحد الطيفية مثل مرض اسبرقر فبعضهم يستطيع العمل والاختلاط بشكل محدود أما مساعدته على ممارسة الحياة فالدعم والتعرف على مواطن القوة والحاجة لمريض التوحد .

    هل توجد حالات شفيت من التوحد؟
    هناك من تغيرت حالته بشكل لا بأس فيه والبعض استمر على ما هو عليه وبعضهم يحتاج إلى رعاية مستمرة .

    كيف علينا التخاطب مع مريض التوحد هل هناك طرق معينه مثلا أم نخاطبة مثل ما نخاطب الإنسان الطبيعي ؟
    الأصل في التواصل مع أي شخص على حسب قدراته و امكانايته فإذا كان قدرات المريض أو الشخص المرئية والمهارات الاجتماعية جيدة فالأصل معاملته على ذلك إما إذا كان هناك صعوبات حسية أو معرفية فلابد من أخذها في الاعتبار عند التواصل مع مريض التوحد ،مما يذكر عن مرضى التوحد لديهم بعض الصعوبات اللفظية ،وقد يكون بعضها محدد وقد يكون البعض الآخر غير ذلك .ما يذكر في هذا المجال أن مرض التوحد يتميز بصعوبات في التخاطب ومن ذلك 1. اضطرابات التخاطب التأخر في الكلام وهو من أكثر الاضطرابات شيوعاً , 2. تكرار الكلام . 3. إعادة كلام المتحدث . 4. استخدام الضمائر بشكل مقلوب بأن يستخدم أنت بدلاً من أنا أو العكس .

    ما المقصود بطيف التوحد ؟
    طيف التوحد هو جزء أو أجزاء من مرض التوحد الذي يتصف بما يلي:
    1. صعوبات التواصل الاجتماعية .
    2. صعوبات التواصل اللفظية .
    3. تكرار السلوك و التصرفات بشكل مستمر وروتيني .
    4. صعوبة التواصل بهذا أو بعضه .
    طيف التوحد يدخل فيه الكثير من أعراض أو سمات تأخر الكلام ، مشاكل اضطرابات النطق ، صعوبة التواصل ، القلق بأنواعه ، كثير من الأمراض العضوية وخصوصاً العصبية منها وعلى هذا فأن بعض الإحصائيات ذكرت أن اضطرابات النماء ( اضطرابات التوحد ) قد تصل إلى 1% نسبتها .

    كيف تميز العائله أن ابنها مصاب بالتوحد ؟
    إذا كان الطفل يتميز بالصفات المذكورة سابقا وهي :
    1. اضطرابات التواصل الاجتماعي .
    2. صعوبة التواصل اللفظي .
    3. تكرار السلوك والتصرفات بشكل مستمر وروتيني تميز الطفل التوحدي عن غيره وكثيراً من الأحيان ما يكون هناك صفات وسمات يلاحظها الأهل بشكل مميز من عمر صغير وبعض الحالات قد يتعثر على الأهل ذلك أو قد يصاب بأعراض وسمات التوحد في عمر متأخر .

    هل يشفي مريض التوحد ؟ وهل الكشف المبكر يساعد في شفائه او التخفيف عنه ؟

    اضطرابات التوحد من الاضطرابات النمائية مما يعني أن هناك تأخر أو اضطراب شديد في النمو العاطفي والسلوكي والاجتماعي لدى مريض التوحد ،واحتمال الشفاء من الله سبحانه وتعالى أما فائدة الكشف والتدخل المبكر فيساعد في توظيف المهارات في وقت مبكر وتدريب الطفل لاستغلال المصادر المتوفرة في ذلك ومن البرامج المميزة ،في أمريكا الشمالية هي برامج الكشف المبكر و التدخل قبل سن الثالثة مما كان له أثراً كبير في تحسين مهارات التواصل الاجتماعي والتواصل اللفظي .

    هل لطبيعة الغذاء علاقة بمرض التوحد وإستمراره ؟

    هناك العديد من الحالات التي ذكرت أن الغذاء الخالي من مادة الكازين و القلوتين تحسنت باستخدام ذلك الغذاء والعديد من الحالات التي لم تتغير أو ساءت بعد استخدام هذا الغذاء ومادة الكازين والقلوتين موجودة في الحليب والألبان ومشتقاتهما والدقيق بشكل عام ، فعند منع الطفل التوحدي الذي كثير من الأحيان ما يكون اختيارياً في غذائه مما يؤدي إلى عزله عن أقرانه وامتناعه عن الأكل والضغط النفسي والاجتماعي على الطفل وذويه لملاحقته حتى لا يأكل أو يشرب هنا وهناك ولي خبرة في العديد من الحالات التي فقد الأطفال بعض وزنهم وساءت حالتهم النفسية بسبب الحصار المستمر من أهاليهم على غذائهم .

    هل للنوم تأثير على مريض التوحد كألأرق مثلا ؟

    معظم مرضى التوحد يمارسون حياتهم بنمط معين فعند اضطراب هذا النمط لأي سبب مثل تغير المكان ، النوم ، تغير درجات الحرارة فإن مريض التوحد يصاب أو يظهر عليه اضطرابات السلوكية أو العاطفية ومما لا شك فيه أن الأرق من العوامل التي تؤدي إلى صعوبة تكيف المريض وأهله بسبب رغبة المريض وحرصه على العيش أو ممارسة الحياة بنمط معين مما يؤدي إلى مراقبة الأهل بشكل مستمر بهذا المريض .

    مرض اسبرقر ماهو وماهي اعراضه ومافرقه عن التوحد؟

    اسبرقر: هو من طيف التوحد وهو الاضطرابات النمائية ويتميز عن مرض التوحد بقدرة المريض على التواصل اللفظي ومعظم من أصيبوا بهذا تكون قدراتهم المعرفية بالمعدل الطبيعي .

    كيف علي تدريب طفلي المصاب بالتوحد على الحمام؟

    رعاية الطفل المصاب بالتوحد يحتاج إلى صبر ومثابرة لأن كثير منهم لديه صعوبات في التواصل العاطفي مما يعني قلة أو انعدام المحفزات العاطفية وصعوبات التواصل اللفظي مما يؤدي إلى عدم التركيز والاهتمام لدى البعض والبعض الآخر لديه نمط محدد في السلوك مما يؤدي إلى صعوبات في تغيير أو كسر هذا النمط وبناءً عليه فإن تدريب الأطفال المصابين بالتوحد وخصوصاً إذا كان مصاحب بتخلف عقلي أصعب من التدريب الأطفال الأصحاء .

    هل طفل التوحد يشعر بالغيرة من اخوته اصغر منه وهل يشعر بالحب من حوله وكيف يعبر عنه ؟
    تعتمد المشاعر العاطفية لدى مريض التوحد على :
    1. مستوى الذكاء .
    2. شدة مرض التوحد .
    3. الأعراض المصاحبة .

    ومريض التوحد في كثير من الأحيان يكون منعزل عاطفياً واجتماعياً وتواصلاً مع من حوله ولكن في العديد من الحالات تظهر الغيرة (المشاعر والعاطفة ) لدى بعضهم بسلوكيات الغاضبة الانسحابية التامة ومما يجدر ذكره أن أظهار مشاعر الإيجابية من الحب والرعاية والحنان والتواصل والقبول لها أثر في توجيه ومساعدة مريض التوحد .




  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 4121
    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات: 146
    التقييم: 0

    افتراضي رد: كل ما تريد معرفته عن التوحد

    مشكورأخونا فى الله
    جعله الله فى ميزان حسناتكم
    بارك الله فيكم وجزاكم خيرا
    وصلى الله وسلم على سيدنا محمد
    وعلى آله وصحبه أجمعين

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أنشطه وتدريبات لأطفال التوحد
    بواسطة محمد عمران في المنتدى منتدى ذوي الاحتياجات الخاصة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-01-2015, 02:21 PM
  2. ما تحتاج معرفته عن الإمج ردي ImageReady
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى منتدى الفوتوشوب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-24-2011, 12:30 AM
  3. سياسة الدمج التربوي مع أطفال التوحد
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى منتدى ذوي الاحتياجات الخاصة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-01-2010, 08:35 AM
  4. كل ما تريد معرفته عن اضطراب التوحد
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى منتدى ذوي الاحتياجات الخاصة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-22-2010, 11:23 AM
  5. الذكاء المتعدد وطفل التوحد
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى منتدى ذوي الاحتياجات الخاصة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 10-07-2009, 09:26 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
رضا الناس غاية لا تدرك

sitemap.all

xml  التغذية=RSS2

 

Feedage Grade B rated