إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: التربية الجنسية وإبعاد الطفل عن الاثارة

التربية الجنسية وإبعاد الطفل عن الاثارة التربية الجنسية من أصعب وأعقد أنواع التربية ، وهي من الظواهر التي تسبب إحراجاً للوالدين ، وتتنوع طريقة التربية تبعاً للمنهج الذي يتبنّاه

  1. مشاركه 1

    مؤسس الموقع

    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    المشاركات: 3,839
    التقييم: 0
    الدولة : Egypt

    افتراضي التربية الجنسية وإبعاد الطفل عن الاثارة

    التربية الجنسية وإبعاد الطفل عن الاثارة



    التربية الجنسية من أصعب وأعقد أنواع التربية ، وهي من الظواهر التي تسبب إحراجاً للوالدين ، وتتنوع طريقة التربية تبعاً للمنهج الذي يتبنّاه الوالدان وتبعاً للعادات والتقاليد الحاكمة علىٰ المجتمع ، وتبعاً لدرجة الادراك والوعي التي يحملها الوالدان ، ولذا نجد إفراطاً أو تفريطاً في كثير من أساليب التربية الجنسية ، والطفل سواء كان ذكراً أم انثىٰ يبدأ بالتساؤل عن كثير من الامور المتعلقة بالجنس فيتساءل عن كيفية خلقه في بطن أُمّه ، واختصاص الاُم بالحمل دون الأب ، وكيفية الولادة ، ويتساءل عن عدم الحمل عند الطفلة الصغيرة أو المرأة غير المتزوجة ، ويتساءل عن الفرق بين الذكر والانثىٰ وعن سببه ، اضافة إلىٰ العديد من الاسئلة ، ومن العقل والحصانة أن يعتبر الوالدان أنّ هذهِ الاسئلة طبيعية ، فلا يظهروا مخاوفهم منها ، والافضل عدم منع الطفل من هذه الاسئلة لانّه سيبحث عن الاجابة من غير الوالدين فتسبب له اتعاباً وانزعاجات وقلقاً ان كانت إجابات غير شافية أو اجابات صريحة ، فعلىٰ الوالدين ان يكونا علىٰ استعداد تام لمساعدة الطفل باجابات معقولة مريحة تشبع فضولهم وتقطع تساؤلاتهم بعد الاقناع والوثوق بها ، علىٰ أن تكون منسجمة مع فهم الطفل وادراكه ودرجة تقبله ، وعلىٰ سبيل المثال ان سأل عن الحمل

    فيكون الجواب ( ان الله تعالىٰ يضع الطفل في بطن امه ) ، وان سأل علىٰ الاختلاف بين الجنسين يكون الجواب أنتَ مثل والدك ، وأنتِ مثل والدتك أو يقال له : لقد خلق الله الاولاد مختلفين عن البنات ، وان تكون الاجابة بشكل طبيعي بعيداً عن القلق والاضطراب بل بشكل هادىء لا يفهم الطفل من خلالها انّ سؤاله والجواب عنه غير طبيعي لأنه يدفعه للبحث بنفسه عن الجواب.

    وهنالك رغبات عند الاطفال يجب أنْ تُعالج بصورة هادئة ومرنة دون تزمّتٍ باستخدام التأنيب أو الضرب ، ففي المرحلة التي تقع بين السنة الثالثة والخامسة أو السادسة من العمر يميل الاطفال إلىٰ التلذذ بعرض أجسامهم من حين لآخر .

    وبعض الاطفال يعبثون باللعب بأعضائهم التناسلية ، فعلىٰ الوالدين إبعادهم عن ذلك بالاسلوب الهادىء واشغالهم بشيء آخر ، وعليهم أن لا يتعرّوا أمام الاطفال ، فان معظم الاطباء النفسيين قرّروا من واقع خبراتهم وتجاربهم

    - ان عري الابوين وكشفهم لما يجب أن يستر ، أمر مزعج للطفل
    ولذا علىٰ كلِّ الآباء والامهات ، ان يراعوا ذلك ويستروا ما يجب أن يستر إلىٰ الحد المعقول في وجود الطفل دون أن يحيطوا الأمر بهالات الانزعاج العفوية التي تحدث في كلِّ اسرة .

    وأغلب الاطفال في مرحلة الطفولة المبكرة من العام الرابع حتىٰ السادس تصبح عندهم أعضاء التناسل منطقة مولّدة للذة ثم تأتي بعدها مرحلة الكمون .

    ولهذا حذّر أهل البيت عليهم‌السلام من إثارة الطفل الجنسية في هذه المرحلة ، وأفضل طريقة لابعادهم عن الاثارة الجنسية هو ابعاده عن رؤية المباشرة بين الوالد والوالدة ، فعن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه‌السلام قال : قال رسول الله التربية الجنسية وإبعاد الاثارة salla.gif والذي نفسي بيده لو أنّ رجلاً غشي أمرأته ، وفي البيت صبي مستيقظ يراهما ويسمع كلامهما ونَفَسَهُما ما أفلح أبداً ان كان غلاماً كان زانياً ، أو جارية كانت زانية .

    وقال الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه‌السلام : لا يجامع الرجل امرأته ولا جاريته
    وفي البيت صبي فان ذلك ممّا يورث الزنا .

    والطفل في هذه المرحلة يحاكي سلوك الابوين ويقلّدهم فيعمل ما يعمله أبواه .

    وبما ان اللعبة المفضلة في تلك الاعمال هي لعبة العريس والعروسة .

    لذا فإنّ الاطفال سيمارسون في لعبهم ما شاهدوه من ممارسات جنسية من قبل الوالدين ، وقد يستمرّون عليها في مراحل العمر المتقدّمة.

    فيجب علىٰ الوالدين التجنّب عن ذلك ، والتجنب عن مقدماته كالتقبيل وغيره ومن الخطأ الفاحش الذي يقوم به بعض الوالدين هو التحدث عن أمور الجنس أمام الأطفال في بعض المناسبات ، فان ذلك يدفع الأطفال إلىٰ زيادة فضولهم ، وعلىٰ الوالدين ان يحتاطوا في إجراء المباشرة حتىٰ في حالة نوم الطفل خوفاً من استيقاظه فجأة ، فانّ ذلك يولد في أعماقه صدمة نفسية تبقىٰ كامنة في اللاشعور.

    وعلىٰ الوالدين ان يراقبوا سلوك أبنائهم وطريقة ألعابهم
    وخصوصاً في أماكن اختلائهم بعضهم بالبعض الآخر.

    ويجب علىٰ الوالدين وقاية الاطفال من الإثارة الجنسية ، وهو التفريق بينهم في حالة المنام ، بان توضع فاصلة بينهم فلا ينامون تحت غطاء واحد بحيث يحتك جسم أحدهم بالآخر ، وقد وردت عدة روايات تؤكد هذه الوقاية قال رسول الله التربية الجنسية وإبعاد الاثارة salla.gif : يفرّق بين الصبيان في المضاجع لست سنين .

    وفي رواية أخرىٰ عنه التربية الجنسية وإبعاد الاثارة salla.gif : فرّقوا بين أولادكم في المضاجع إذا بلغوا سبع سنين.

    والتفريق مطلق بين الذكور والذكور ، وبين الاناث والاناث ، وبين الذكور والاناث.


    وفي وقتنا الحاضر وبعد انتشار اجهزة السينما والتلفزيون والفديو
    تكون الحاجة شديدة إلىٰ ابعاد الطفل عن الاثارة الجنسية


    ويجب علىٰ الوالدين في البلدان التي لا تتبنىٰ الإسلام منهجاً لها في الحياة ، وتعرض الافلام المثيرة ،
    ان يقوما بجهدٍ اضافي في مراقبة الاطفال ووقايتهم من النظر إلىٰ هذه الاجهزة حذراً من مشاهدة الافلام غير المحتشمة
    وفي الخصوص في البلدان التي ترىٰ ان أفضل اسلوب لتحرير الاطفال
    من الكبت المستقبلي هو عرض الافلام الجنسية

    وقد أثبت علماء النفس والتربية صحة النظرية الإسلامية في ذلك .


    وخلاصة القول انّ علىٰ الوالدين ان يجيبوا علىٰ اسئلة الاطفال
    حول مسائل الجنس بهدوء لا تزمّت فيه

    وان يبعدوهم عن الاثارة الجنسية بمختلف الوانها واشكالها
    وخصوصاً في عصر السينما والتلفزيون والفديو.



  2. مشاركه 2
    رقم العضوية : 19
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    المشاركات: 610
    التقييم: 0
    الدولة : Egypt

    افتراضي رد: التربية الجنسية وإبعاد الطفل عن الاثارة

    جزاك الله بكل خير على هذا

    أسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أهداف التربية الجنسية
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى فضفضة مع القلوب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-08-2015, 10:02 AM
  2. اسلوب التربية الجنسية للأطفال
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى الحوار و النقاش الجاد
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 10-24-2015, 01:22 AM
  3. التربية الجنسية للأطفال
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى منتدى الطفل المسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-31-2015, 01:37 AM
  4. التربية الجنسية وشروطها
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى منتدى الاسرة المسلمة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-26-2009, 05:00 AM
  5. التربية الجنسية; لذوي الاحتياجات الخاصة
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى منتدى ذوي الاحتياجات الخاصة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-11-2009, 11:12 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
رضا الناس غاية لا تدرك

sitemap.all

xml  التغذية=RSS2

 

Feedage Grade B rated