إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لغة العيون في عش الزوجية

لغة العيون في عش الزوجية توصف أجمل العيون .. بتلك التي تشبه إلي حد ما عيون المها ويكمن سر وروعة جمال العيون في اتساع الحدقة، وتأثير ذلك علي

  1. مشاركه 1

    مؤسس الموقع

    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    المشاركات: 3,906
    التقييم: 0
    الدولة : Egypt

    s4.gif لغة العيون في عش الزوجية


    لغة العيون في عش الزوجية


    توصف أجمل العيون ..

    بتلك التي تشبه إلي حد ما عيون المها
    ويكمن سر وروعة جمال العيون في اتساع الحدقة، وتأثير ذلك علي عيني الشريك الآخر .

    وقد أكدت دراسات علمية متعددة أن المحبين عادة ينظرون إلي عيون بعضهم أثناء الحديث
    ولا ينظرون إلي أنوفهم أو شفاههم أو ألسنتهم .

    حديث العيون

    إن النظرات المتصلة لثوان قليلة، يمكن أن تحدث – رغم الصمت – ما تعجز عنه مجلدات كثيرة
    حيث يمكن للزوجة أن تقرأ في تلك النظرات الكثير من كلمات الحب، والحنان، والعطف،
    يمكن أن تقرأ في تلك النظرات أنت جميلة وأنا معجب بك – أتكامل معك وبك ..
    دائماً مفتون بما تقولين، ويمكن للزوج أن يسمع نظراتها تقول:
    أنا متيمة بك وكم أحب أن أستمتع بحبك الحنون يغمرني.

    كما أن هناك ما هو أكثر من تلك المشاعر والأحاسيس فالعيون الدافئة
    تحقق انفجارات وثورات من براكين الحب والحنان لا يمكن لأي حواس أخري أن تحققها.

    ولا شك أن العينين في غرفة النوم ليستا عينين عاديتين، بل إنهما وسيلة تمهد للقاء أكبر وأشمل
    وتلعب دوراً بارزاً في تحقيق التوافق بين الزوجين، وتشجع الانفعالات التأثيرية لدي الزوجة.

    اتساع الحدقة

    من هنا فإن بعض الباحثين يعتبرون العينين الوسيلة الأولي للتعبير الرومانسي أكثر من غيرهما.

    يقول الدكتور اكهاردهش:

    إن الإنسان لا يستطيع إراديا التحكم في حركة حدقة عينيه، ولكنه يمكن إثارتهما لأجل الاتساع
    فمن المعروف أن الإنسان عندما يري مناظر جميلة ومريحة ولطيفة
    كالمروج الخضراء والزهور، ووجه الحبيب ،تتسع حدقتا عينيه بشكل لا إرادي .

    وللفكر والأحاديث أيضاً.. دورهم ولتحقيق هذا الانتعاش النفسي والروحي بين الزوجين

    ولنتعلم سحر العيون لابد من :

    -- توسيع حدقتي عيني كل من الزوجين أثناء الأحاديث الودية .

    -- وتبادل الكلمات الرومانسية.

    -- لينظر كل منهما ويحدق مباشرة في عيون الآخر وكأنه ينظر إلي بحر شاسع ...

    -- وليتأمل خلال نظراته أجمل جزء في وجه الآخر كالأنف الدقيق أو تلك الغمازتين الحلوتين
    فتبدأ العينان تعطيان ذلك الإيحاء بالارتياح والاتساع ..

    -- تركيز الفكر علي مدي جمال شريكك، واكتشاف الصفات التي تميزه عن غيره
    وأنك سعيد بها معه وبالقرب منه .

    -- وعليك أن تطرد من مخيلتك الخجل وعدم الثقة والعصبية والتفكير السلبي
    الذي يجعل جبينك مقطباً وبؤبؤ عينيك يتضاءل .

    العين لا تخفي هذا السحر

    وليس للون العين أثر في تحقيق هذه السعادة أو النشوة
    فالعينان الزرقاوان أو الخضراوان أو العسليتان أو السوداوان تتماثل جميعها في تحقيق الغاية
    في الوصول إلي العصب البصري وتفجير مشاعر الحب والمودة ..
    وعندما يكون تفكير كل منهما دافئاً ورائعاً نحو الأخر فإن نظرات العينين لا تستطيعان إخفاء ذلك .



    التعديل الأخير تم بواسطة مجدى بدوى ; 09-13-2015 الساعة 07:12 AM
    توقيع

    مجدى بدوى

  2. مشاركه 2

    مؤسس الموقع

    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    المشاركات: 3,906
    التقييم: 0
    الدولة : Egypt

    افتراضي خواطر حول لغة العيون

    خواطر حول لغة العيون


    عيني في لغة الهوى عيناك
    وتعطلت لغة الكلام وخاطبت

    هكذا وصف الشاعر لغة العيون، اللغة الصافية التي لا كلام فيها، اللغة التي تصمت فيها الأفواه وتتكلم العيون كلاماً قد يكون أبلغ مما ينطق به اللسان.

    ولقد أشارت الأحاديث الشريفة إلى لغة العيون، يقول صلى الله عليه وسلم:

    (إن الرجل إذا نظر إلى امرأته، ونظرت إليه، نظر الله إليهما نظرة رحمة،
    فإذا أخذ بكفها تساقطت ذنوبهما من خلال أصابعهما).

    نظرات الرحمة

    لم يشر النبي صلى الله عليه وسلم إلى أي حديث متبادل بين الزوجين، بل أشار إلى نظرات متبادلة، أنها لغة العيون التي لا صوت فيها، فلا يسمعها أحد من الجيران، ولا حتى ممن هم في نفس البيت ولو كانوا في الغرفة نفسها.

    وإذا كان لا أحد من البشر يسمع هذه اللغة، فإن رب البشر سبحانه أعلم بها، فهو العالم بكل شيء، ونظراتهما المباركة تلك تستجلب رحمة الله تعالى لهما.
    سهولة ويسر

    ما أسهله من سبب، وما أيسرها من وسيلة! أجل .

    فالنظر لا يحتاج جهداً ولا طاقة ولا صحة، نظرة يستطيع أن يقوم بها الزوج الأخرس والمريض والمشلول والأصم، يستطيع الزوجان أن يتبادلانها في اليوم مرات كثيرة، في كل مكان من البيت، وفي كل وقت من ليل أو نهار.

    التقارب باللمس


    ثم يتبعان لغة العيون لغة أخرى، لا كلام فيها أيضاً، إنها لغة التقارب باللمس الذي يؤكد علماء النفس اليوم آثاره السحرية في صحة الإنسان وعافيته، هذا الاحتضان لكف الزوجة بكف الزوج أو كفيه معاً، ما هو أثره على الزوجة؟ إنه يمسح تعب جسدها، وإرهاق أعصابها ، وضيق نفسها وقلق ذهنها.

    إنه يمنحها طاقة جديدة، ويبعث في نفسها نوراً مشرقاً، ويمنحها سروراً وبهجة وانشراحاً.

    وماذا يمنح الزوج؟ يمنحه مزيداً من حب زوجته له، وركونها إليه واعتمادها عليه وبذل المزيد من جهدها وعافيتها لرعايته والعناية به.

    واهم من هذا كله أنه يمنحهما معاً مغفرة ربهما لهما، مغفرة تمحو عنهما ذنوبهما، وتفتح لهما صفحة جديدة بيضاء..

    فما أعظمه من ربح، وما أكبره من كسب: رحمة لهما من ربهما، ومغفرة لذنوبهما، وزيادة مودة فيما بينهما.


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. قصة تدمع لها العيون
    بواسطة لبناني في المنتدى منتدى القصص والروايات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-10-2016, 11:37 AM
  2. الإجازة الزوجية
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-22-2015, 07:04 AM
  3. هل تتحدث الكلاب لغة العيون؟
    بواسطة لبناني في المنتدى الحيوانات والطيور والنباتات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-24-2014, 02:19 PM
  4. المشكلات الزوجية
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى منتدى الاسرة المسلمة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 06-14-2010, 08:10 AM
  5. لغة العيون
    بواسطة RFAKI في المنتدى الحوار و النقاش الجاد
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-20-2009, 11:08 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
رضا الناس غاية لا تدرك

sitemap.all

xml  التغذية=RSS2

 

Feedage Grade B rated