إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ربط مناسبات سورة آل عمران مع البقرة

ربط مناسبات سورة آل عمران مع البقرة مناسبات هذه السورة مع ما قبلها وهي سورة البقرة عندما تتأمل السورتين فهما متلازمتان وعندما تنظر

  1. مشاركه 1
    http://ruba1.com/pic/a/tmiz.gif
    رقم العضوية : 7647
    تاريخ التسجيل : Jan 2012
    المشاركات: 1,356
    التقييم: 0
    العمل : مشرفة تطوير و قائمة بعمل وكيلة مدرسة
    الهوايه : التربية و التطوير من منظور إسلامي

    images/icons/7asri.gif ربط مناسبات سورة آل عمران مع البقرة




    ربط مناسبات سورة آل عمران مع البقرة






    مناسبات هذه السورة مع ما قبلها وهي سورة البقرة



    عندما تتأمل السورتين فهما متلازمتان وعندما تنظر إليهما تجد أن بينهما تكاملاً نشير إلى بعض وجوه هذا التكامل بين السورتين :



    1/ في سورة البقرة قال في بدايتها (الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2) الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3) وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآَخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5))





    -ذكر الفلاح في أول سورة البقرة وفي آخر سورة عمران جاء قوله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (200)






    = أول سورة البقرة وخاتمة سورة آل عمران ذكر فيهما الفلاح كأنهما سورة واحدة .






    2/ في سورة البقرة يذكر الله سبحانه وتعالى هداية الكتاب للناس جميعاً ثم يذكر أصناف الناس المؤمنون ثم الكافرون ثم المنافقون وصفاتهم.





    -و في سورة آل عمران يذكر الشبهات التي نشأت بعد نزول هذا الكتاب والاعتراضات التي جاءت من الطوائف ومنهم النصارى.






    فيقول تعالى في أول السورة (هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آَيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آَمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِنْ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7 )



    هذا تعريف بالكتاب وأنه جاء هدىللناس وهذا بعد نزول الكتاب



    (ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ (2) البقرة




    3 / في البقرة ذكر قصة آدم عليه السلام وأنه خُلِق من غير أب ولا أم .



    -وفي سورة آل عمران ذكر قصة خلق عيسى عليه السلام من أم بلا أب .






    فكأنما يقول إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم الذي ذكرنا لكم قصة خلقه في سورة البقرة فإن كنتم تعجبون من هذا فذاك أعجب






    4 / اليهود، في سورة البقرة جاءت المحاجة معهم والتذكير لهم بنعمة الله وقصتهم والتفصيل في ذلك وبيان أنهم كذبوا وجحدوا وأكثروا من الاعتراض والمحاجة،






    -وفي آل عمران مع النصارى لأن الطائفتين مقترنتان إذا ذُكرت إحداهما ذُكرت الأخرى.






    وهما تفسير لما جاء في فاتحة الكتاب (اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7))



    المغضوب عليهم : اليهود ذكروا في سورة البقرة


    والضالين : النصارى ذكروا في سورة آل عمران






    5/ من المناسبات أيضاً أنه في سورة البقرة كثر الحث على الجهاد (كتب عليكم القتال كره لكم) وذكر القتال وما يتصل به






    - وفي سورة آل عمران ذُكر الجهاد في غزوة بدر وغزوة أُحد وتبعاته والبلاء به وأن الله يتخذ من المؤمنين شهداء والدروس المستفادة من هذا الجهاد.






    ولذلك قرابة ستين أو أكثر آية من سورة آل عمران في غزوة أُحد دروسها وفوائدها وأشير إلى غزوة بدر في آيتين أو أربع آيات والباقي في غزوة أُحد






    6/ في خواتيم سورة البقرة جاء الدعاء ولكنه دعاء يتصل بأصل التشريع أن لا يكلفنا الله بما لا نطيق وأن لا يؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا






    - وفي أول وآخر سورة آل عمران ورد الدعاء بالثبات على الإيمان وفي مغفرة الذنوب





    (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (8)) (رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آَمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآَمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ (193 )رَبَّنَا وَآَتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ (194))






    هناك مناسبة في الدعاء، في البقرة جاء الدعاء في آخرها وفي آل عمران جاء الدعاء في آخرها .






    في البقرة جاء الدعاء في أصل الدين وأصل التكليف وفي آل عمران جاء الدعاء بالثبات وما يتصل بذلك .








  2. مشاركه 2
    شخصيات هامة
    http://ruba1.com/images/rating/10.gif
    رقم العضوية : 4531
    تاريخ التسجيل : Apr 2010
    المشاركات: 2,134
    التقييم: 0
    الدولة : الإسكندرية
    العمل : وظيفة حكومية
    المزاج : مصر

    s4.gif رد: ربط مناسبات سورة آل عمران مع البقرة




  3. مشاركه 3
    http://ruba1.com/pic/a/tmiz.gif
    رقم العضوية : 7647
    تاريخ التسجيل : Jan 2012
    المشاركات: 1,356
    التقييم: 0
    العمل : مشرفة تطوير و قائمة بعمل وكيلة مدرسة

    افتراضي رد: ربط مناسبات سورة آل عمران مع البقرة

    جزاك الله عنا خير الجزاء

    أخي الكريم

    و نفعنا و إياكم




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. معاني كلمات سورة آل عمران
    بواسطة مشتاقة للجنة في المنتدى معاني كلمات القرآن الكريم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-15-2011, 01:00 AM
  2. تفسير سورة آل عمران ... الآيات (1 -51)
    بواسطة بهجت في المنتدى التفسير الميسر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-09-2010, 04:55 PM
  3. تفسير سورة آل عمران ... الآيات (52 - 100)
    بواسطة بهجت في المنتدى التفسير الميسر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-09-2010, 04:46 PM
  4. تفسير سورة آل عمران ... الآيات (101 - 148)
    بواسطة بهجت في المنتدى التفسير الميسر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-09-2010, 09:24 AM
  5. تفسير سورة آل عمران ... الآيات (149 - 200)
    بواسطة بهجت في المنتدى التفسير الميسر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-09-2010, 09:16 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
رضا الناس غاية لا تدرك

sitemap.all

xml  التغذية=RSS2

 

Feedage Grade B rated