اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أيمن صندوقة مشاهدة المشاركة
العلم




لقد عظم الله أمر العلم وأعلى مرتبته، قال تعالى: (يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات) قال ابن عباس – رضي الله عنهما – فيما ذكره ابن جماعة في تذكرة السامع المتكلم (27) : العلماء فوق المؤمنين مائة درجة ما بين الدرجتين مائة عام.
و الإنسان يبقى يتعلم حتى اللحظة التي يفارق فيها الحياة, كتب "نيوتن" في مذكراته:

(لا أعرف كيف أبدو في أعين العالم ولكن بالنسبة لنفسي فأني أبدو فقط مثل طفل يلعب على شاطئ البحر مسليًا نفسه من حين لآخر بالبحث عن حصاة أنعم أو صدفة أجمل من المعتاد بينما انظر أمامي فأجد أن محيط الحقيقة العظيم لم يكتشف حتى الآن).


يتبع


بارك الله فيك أخي أيمن على متابعة الموضوع
واستكماله

العلم بحر واسع عميق به الاسرار الكثيرة والالغاز والغموض والاختراعات
مهما غرفت منه لا ينتهي بل بالعكس يبدأ من جديد وكأنه مولود في يومه
هو يصرخ كالطفل في اول يوم مولده
تعالوا فخذوا مني ما تحتاجون من معرفة وتوضيح ونور
ولكن هل الكل يلبي ويقول نعم أنا آتي
فشتان بين
العالم & والجاهل
كالأبيض والاسود
كالنور والظلام
كالبصير وفاقد البصر
كالغني والفقير
فالمتعلم ويسعى وراء العلم ويجاهد للوصول لأعلى الدرجات كمن يملك كنوز لا نهاية لها من الوعيّ والمعرفة والصحوة
والجهل ومن يختبيء وراء الظروف وعدم السعي وراء العلم والمعرفة
كالاناء الفارغ والثوب الممزق والفقير للوعي والمعرفة ويعيش في ظلمة أبدية

اللهم اشرح صدرنا وقلوبنا ونور بصيرتنا بالعلم والمعرفة وحفظ القرآن وتفسيره
وأعلي مراتبنا بالعلم والعلماء

بارك بكل من شارك بالموضوع
ورحمة الله على أخي اسامه
جعله الله في ميزان حسناته