حكمة في غلا السلع


أسلوب عمر بن الخطاب رضى الله عنه فى معالجة وحل غلاء السلع

جاء الناس إلى عمر بن الخطاب -رضي الله عنه - وأشتكوا من غلاء اللحم فقالوا سعره لنا،

فقال: أرخصوه أنتم

فقالوا :نحن نشتكي غلاء السعر واللحم عند الجزارين ونحن أصحاب الحاجة فتقول :أرخصوه أنتم ؟ وهل نملكه حتى نرخصه ؟وكيف نرخصه وهو ليس في أيدينا ؟)قال :اتركوه لهم..)

صدقت يافاروق

فأفضل حل لغلاء الاسعار هو المقاطعة

نعم

فالوزير لم ولن يتضرر من غلاء الاسعار

إذا ً اتركوه لهم

تخيل عزيزي

لو أن الناس قاطعوا المنتجات الغاليه لمدة 30 يوم فقط

لتكدست عندهم في المستودعات وصعب عليهم تخزينها ولم يجدوا حلا الا تصريفها

وليس من طريقه لذلك الا بتخفيض السعر

ارسلها لأكبر عدد لعل الله ان ينفع بها

اقْبَل تستفيد و انشُر تُفيد

طبعاً منقول للفائدة


لا اله الا الله محمد رسول الله