إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: بقي على رمضان اياما قليله أردت تهنئتكم من الآن..لماذا؟

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه

  1. مشاركه 1

    مؤسس الموقع

    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    المشاركات: 3,844
    التقييم: 0
    الدولة : Egypt

    افتراضي بقي على رمضان اياما قليله أردت تهنئتكم من الآن..لماذا؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين....أما بعد:
    رمضان وما أدراك ما رمضان.

    شهر الرحمة...شهر المغفرة.....شهر النشاط النفسي والبدني
    رمضان الفرصة التي طالما انتظرها الصالحون...وشمر لها المشمرون...
    يحس الإنسان في هذا الشهر العظيم أن كل شيء من حوله قد تغير نحو الأفضل.
    الناس ليسوا بالناس الذي عهدهم في آخر يوم من شعبان.....تهاني.....ابتسامات....تآلف.
    كل شئ من حولك يزيده رمضان تألقا ونورا.
    في رمضان....تكثر دواعي الخير.....وتقل دواعي الشر....وتقبل النفوس على فعل الخير بشكل ملحوظ.
    .

    .

    .
    سبحان من يصطفي من الأعيان والأزمان ما شاء (وربك يخلق ما يشاء ويختار).
    سبحان من ليس لبركته حدود.
    سبحان من إذا رفع شيئا لم يستطع من بأقطارها وضعه....ومن إذا وضع شيئا لم يستطع من بأقطارها رفعه.
    أسأل الله لي ولوالدي ولإخواني رفع الذكر....ووضع الوزر.....والعاقبة الحسنة في الدارين.

    قولوا: آمين.

    بقي على هذا الشهر الفضيل ايام قليلة .
    أردت تهنئتكم من الآن...لماذا؟.
    .
    .
    لأن هذا الوقت المتبقي يعتبر كلا شي إذا نظرنا إلى حجم الربح والخسارة في رمضان.
    ..........
    في أمورنا الدنيوية التي يترتب عليها الربح والخسارة.....نسبق الأحداث.... نضع الخطط....نحسب النقير والقطمير....خطة....وخطة بديلة....وخطة ثالثة فيما لو فشلت الخطتان. وهذا ليس عيبا في حد ذاته، بل هو من الأمور المحمودة، إذا الأصل النبوي يقول: (احرص على ما ينفعك، واستعن بالله ولا تعجز). لكن أن يقابل هذا الحرص الشديد على الدنيا تفريط هائل في الجانب الأخروي فهذا شئ يذوب له القلب كمدا......والله المتسعان.
    إذا علم هذا- أخوتي- فليسأل كل واحد منا نفسه ماذا أعددنا لرمضان؟....هل لدينا خطة لحفظ الوقت واستغلال إقبال النفس على الخير؟

    هل فكر الواحد منا أن يهيئ نفسه لتكون أكثر كسبا في هذا الموسم القادم إن كتب الله له إداركه؟
    التفكير من الآن سيعين- بإذن الله- على الاستفادة القصوى من هذا الشهر الكريم.
    رغبة في الأجر والمشاركة....ومحبة لإخواني وضعت هنا بعض النقاط التي أرى أن يضعها الإنسان العاقل في ذهنه من هذه اللحظة استعدادا لهذا الشهر الكريم. فأقول مستعينا بالله:

    أولا- سؤال الله أن يبلغك رمضان وأن يعينك على صيامه وقيامه وأن يتقبله منك. روي أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول (اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان)....وهذا الحديث تكلم في صحته أهل العلم...ولكن دعاء أن يبلغك الله رمضان ويتقبله منك دون ربطه بهذا الحديث أمر مشروع كما هو معلوم للجميع ولله الحمد.

    ثانيا- أن تنوي بقلبك أن يكون رمضان القادم متميزا بأعمال صالحة كثيرة غير التي تؤديها في سائر شهور السنة من صلاة وصدقة وذكر وقراءة قرآن ونحو ذلك من أعمال الخير. فإن تيسرت لك فذاك. وإن بذلت جهدك فعجزت عنها أو منعك عنها مانع فإن الله يكتب لك ما نويت. وهذا من فضل الله العظيم. قال السعدي رحمه في تفسير قوله تعالى: ** يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ * فَإِنْ زَلَلْتُمْ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْكُمُ الْبَيِّنَاتُ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ } .
    هذا أمر من الله تعالى للمؤمنين أن يدخلوا ** فِي السِّلْمِ كَافَّةً } أي: في جميع شرائع الدين، ولا يتركوا منها شيئا، وأن لا يكونوا ممن اتخذ إلهه هواه، إن وافق الأمر المشروع هواه فعله، وإن خالفه، تركه، بل الواجب أن يكون الهوى، تبعا للدين، وأن يفعل كل ما يقدر عليه، من أفعال الخير، وما يعجز عنه، يلتزمه وينويه، فيدركه بنيته.أ.هـ. وهذا أمر مهم لا يتفطن له إلا موفق.

    ثالثا- أن يضع الإنسان لنفسه برنامجا علميا ينهيه قبل دخول شهر رمضان. هذا البرنامج يكون على حسب مستوى الشخص وما آتاه الله من الإمكانيات.
    يستفيد الإنسان من هذا البرنامج فائدتين: الأولى- رسوخ العلم الشرعي في الذهن، فإن من أعظم وسائل اكتساب العلم استغلال المناسبات كما هو مجرب معروف. فإذا جاء رمضان قرأت أحكام الصيام والقيام وزكاة الفطر، وإذا جاء الحج قرأت أحكام الحج والأضحية وإذا جاءت الإجازة قرأت أحكام السفر والزواج ونحو ذلك، فتكون المناسبة كالتطبيق العملي للعلم النظري. الفائدة الثانية- التلذذ بالعبادة وزيادة الأجر فإن للعبادة مع العلم لذة لا يحس بها إلا من جربها، وأجر العبادة المبنية على امتثال الأمر الشرعي المستفاد من العلم ليست كأجر عبادة العادة والإلف.

    رابعا- رسم برنامج اقتصادي عاقل للمصروفات الرمضانية قبل انتشار حمى شراء البضائع بغير حساب وتفكير، وقبل أن ينتشر جنون الأسواق الذي غالبا ما يبدأ في اليوم الأخير من شعبان أو اليوم الأول من رمضان.
    إن رسم هذا البرنامج من الآن يجعل الإنسان يفكرا تفكيرا متوازنا بما يحتاجه فعلا في رمضان ويحد من تكديس الأطعمة التي قد يكون مصير الكثير منها الفساد....وحين أنعم الله علينا بنعم يعجز عنها الوصف ينبغي- أخوتي- أن لا ننسي الأكباد الجائعة والأكف الخالية من إدراجنا لهم في قائمة مصروفاتنا الرمضانية، شكرا للنعمة، وحفاظا عليها من الزوال. ومن أراد أن يعرف نعمة الله عليه فليزر الجمعيات الخيرية التي تقوم على هؤلاء الفقراء وليسأل عن حالهم ليرق قلبه ويعرف نعمة ربه ويرى من الحالات التي تشيب منها مفارق الولدان.

    خامسا- معاهدة الله على سد منافذ الشيطان لقلب الإنسان من سمع وبصر وغيرهما وأخذ الاحتياطات المشددة من أن يلج الشيطان إلى قلبك فيفسد عليك رمضان وربما أفسد عليك دينك ودنياك، وهذا لازم في كل وقت ولكنه في رمضان ألزم وأعظم.
    إن مما يؤسف له أشد الأسف أن تتحول حياة كثير من المسلمين في رمضان إلى تهريج وتمثيليات ينصب الشيطان فيها رأيته مستخدما أبناء المسلمين لحرب المسلمين وإفساد الجو الرمضاني الذي أراد الله له أن يكون جوا لكسب الأجور العظيمة وتأليف القلوب وعطف المسلمين بعضهم على بعض... وهذا العمل مضادة لله في شرعه وحكمته. فأين العقلاء؟هذا ما تيسر كتابته على عجل أسأل أن يوفقني وإخواني لما يحب ويرضى إنه على كل شئ قدير....والله أعلم وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد وآله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.


    منقـــــــــول للفائدة في الدنيا والاخره
    ولاتنسونا من صالح دعائكم


    التعديل الأخير تم بواسطة مجدى بدوى ; 12-27-2009 الساعة 06:41 PM
    توقيع

    مجدى بدوى

  2. مشاركه 2
    http://ruba1.com/pic/a/tmiz.gif
    رقم العضوية : 25
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    المشاركات: 2,070
    التقييم: 0
    الدولة : Algeria

    icon8aa[1].gif اللهم بلغنا رمضان






  3. مشاركه 3
    http://ruba1.com/pic/a/tmiz.gif
    رقم العضوية : 74
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات: 639
    التقييم: 0
    الدولة : أرض الله الواسعة
    العمل : أعمل لآخرتي

    افتراضي

    جازاك الله خير ورمضان مبارك على الأمّة الاسلامية جمعا

  4. مشاركه 4
    http://ruba1.com/images/rating/25.gif
    رقم العضوية : 12
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    المشاركات: 583
    التقييم: 0
    الدولة : Algeria

    افتراضي

    رمضان كريم للجميع وشكرا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لماذا لا يحترم الإعلام العربي رمضان
    بواسطة محمد عمران في المنتدى منتدى عالمنا العربي اليوم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-12-2017, 12:37 AM
  2. إذا أردت طفلا واثقا بنفسه
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى منتدى الطفل المسلم
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-06-2015, 03:17 PM
  3. أذا أردت الثبات
    بواسطة محمد عيد في المنتدى منتدى التنمية البشرية و تطوير الذات
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-24-2010, 10:11 PM
  4. كيف تزجر نفسك إذا أردت أن تعصي الله؟
    بواسطة مجدى بدوى في المنتدى فضفضة مع القلوب
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-10-2009, 01:44 PM
  5. هذا مـــــــــــاأفعله الآن
    بواسطة RFAKI في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-02-2008, 02:22 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
رضا الناس غاية لا تدرك

sitemap.all

xml  التغذية=RSS2

 

Feedage Grade B rated